تقرير: الكونغرس يعتزم مناقشة جدوى بقاء القوات الأميركية في العراق

المراقب العراقي/ متابعة…

أكد السيناتور الجمهوري وعضو الكونغرس الامريكي راند بول أن هناك حاجة لمناقشة جدوى وجودنا في العراق، مشيرا إلى ان على المشرعين اعادة النظر في النزاعات المستمرة التي تنخرط فيها الولايات المتحدة في منطقة الشرق الاوسط.

ونقلت شبكة ان بي سي الامريكية في مقابلة تابعتها “المراقب العراقي” ن السيناتور راند بول قوله “إنني لا اعتقد ان الكونغرس يهدف الى ربط جيل آخر بالحروب عندما اذن بغزو العراق عام 2003“، مضيفا “نحتاج حقاً إلى نقاش حول ما إذا كان ينبغي لنا أن نكون في العراق أم في أفغانستان ويجب أن يكون هناك إذن من الكونغرس بخصوص هذا الموضوع”.

وردا على سؤال بشأن الاحاطة التي تلقاها الكونغرس بشأن الاساس المنطقي لقرار ترامب باغتيال الجنرال قاسم سليماني اكد بول أن “التفسيرات التي قدمها وزير الخارجية مايك بومبيو حول تهديد وشيك من إيران لم تكن مقنعة تماما، فهو يظن انه يستطيع (تربيع الدائرة) او القيام بالمستحيل لكن ذلك بدا متناقضا جدا، وان الوضع برمته يثير قضايا اكبر من ذلك”.

وتابع أن “ما اغضبني حقا في الاحاطة ان الادارة تؤكد علنا وحتى بشكل منفرد أن تصويت الكونغرس في عام 2002 لملاحقة صدام حسين كان تصويتًا يسمح لهم الآن بالبقاء في العراق والقيام بكل ما يريدون ، بما في ذلك اغتيال جنرال أجنبي من إيران، ولا اعتقد ان ما قصده الكونغرس عام 2002 ولا يمكن ربط جيل سابق بجيل حاضر”.

واشار الى أن “العديد من المشرعين اعربوا عن مخاوفهم من استخدام ادارة ترامب تفويضات الكونغرس القديمة لإدارة بوش لتبرير الاعمال العسكرية، حيث قال السيناتور مايك لي يوم امس، إنه يؤيد قرارًا من السيناتور تيم كين الذي يحدد أن قرارات سنوات بوش لا يمكن أن تستخدم لتبرير الحرب ضد إيران”، مشددا على أن ” الأمر يتعلق بالكونغرس وتنفيذ التزامه الدستوري لتقرير ما إذا كان ينبغي على البلاد خوض الحرب ام لا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.