تراجع الليرة اللبنانية والسورية أمام الدولار إلى أدنى مستوى

 

تراجعت العملة اللبنانية مقابل الدولار في السوق السوداء، إلى مستويات قياسية هي الأدنى منذ اتفاق الطائف في 1989، كما أن العملة السورية شهدت تراجعا هي الأخرى.

ووفقا لوسائل إعلام لبنانية فقد جرى بيع العملة الأمريكية أمس الاحد،عند 2450 ليرة لبنانية للدولار، وسط إشاعات تتحدث عن إمكانية ارتفاع سعر صرف الدولار إلى 3000 ليرة لبنانية في الفترة المقبلة.

وفي ظل ذلك تراجعت العملة السورية، امس الأحد، إلى مستويات قياسية متدنية أيضا، حيث تجاوزت مستوى الألف ليرة للدولار الواحد،.

وذكرت مصادر صحفية, أن تراجع الليرة السورية يأتي وسط مضاربات داخلية وخارجية نتيجة العوامل السياسية، وما يتعرض له لبنان الذي سجل فيه سعر صرف الليرة اللبنانية مستويات متدنية هي الأولى في عقود.

وبينت مصادر في سوق الصرف السورية لـ “الوطن” وجود حالة حذر وترقب في التعاملات، وهي عند مستويات متدنية نسبيا، وتنحصر في بعض شركات الصرافة، الذين يسعون إلى الشراء من المواطنين، ومن الشركات والصيارفة الآخرين، ما يعني زيادة الطلب في السوق، مقارنة بالعرض.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.