خبير: موازنة 2020 بحاجة إلى تعديل وتخفيض للنفقات الاستثمارية

 

بين الخبير الاقتصادي أسامة النعيمي، الثلاثاء، ان موازنة 2020 تحتاج الى تعديلات جوهرية فيما يتعلق بالنفقات الاستثمارية، لافتا الى ان عجز الموازنة سينخفض كثيراً بعد التوجه لاحالة الكثير من المشاريع وادراجها ضمن الاتفاقية الصينية.

وقال النعيمي ، ان “عجز الموازنة وبحسب آخر المعلومات المتوفرة فأنه سيصل الى 27 تريليون دينار، لكن هذا العجز قد يكون اقل بكثير من هذا الرقم مع بدء تنفيذ الاتفاقية الاقتصادية مع الصين”.

 

وأضاف ان “موازنة 2020 وعلى الرغم من عدم قدرة الحكومة على ارسالها الى البرلمان، فأن حكومة عبد المهدي يجب ان تجري تعديلات جذرية على الموازنة وخاصة الاستثمارية، من اجل تقليل المبالغ المخصصة للمشاريع، بعد ان تم توجيه كتاب الى الوزارات والمحافظات بشأن إيضاح ماتحتاجه من مشاريع، لذا فأن الحكومات المحلية والوزارات ستستغني عن بعض أموال المشاريع لتنفذها الشركات الصينية وفقا للاتفاقية مابين البلدين”.

ولفت النعيمي الى ان “ العراق بامكانه الاعتماد بنسبة 60% على فائض انتاج النفط للتعاقد مع دول أخرى وخاصة روسيا للتزود بالسلاح وانشاء مصانع تصنيع العتاد داخل العراق عن طريق النفط، في حين تبقى أموال الميزانية الاستثمارية تدور داخل العراق يستفاد منها لاستقطاب خبرات عالمية لتنمية القدرات العراقية في شتى المجالات وخاصة الصناعات الدوائية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.