المالية النيابية: عبد المهدي يتهرب من إرسال الموازنة إلى البرلمان لتوريط الحكومة المقبلة

 

 

أكدت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي، الأربعاء، أن حكومة عادل عبد المهدي المستقيلة تمتلك الحق في ارسال موازنة 2020 الى البرلمان الا انها تمتنع بسبب العجز الكبير فيها، مبينة ان العجز وصل الى 48 ترليون دينار.

وقالت التميمي  ان ” مصطلح تصريف الأعمال لا وجود له في الدستور وما أقدمت عليه الحكومة بعدم ارسال مشروع قانون الموازنة الاتحادية للتهرب من مسؤولية العجز المالي الكبير “.

وأضافت ان ” العجز المالي كبير للغاية في مسودة قانون 2020 حيث وصل الى نحو 48 ترليون دينار عراقي وهو مبلغ غير مسبوق “.

وأوضحت أن ” الحكومة المستقيلة تحاول تحميل أعباء العجز المالي في موازنة ٢٠٢٠ على رئيس الوزراء الجديد لتخرج من المسؤولية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.