تطبيق يحارب عمليات الاتجار بالبشر

كشف خبراء في مجال مكافحة الاتجار بالبشر، أن تطبيق Amobile الذي تم إطلاقه في تايلاند لتعزيز الإبلاغ عن مخاطر الاتجار بالبشر قد يعوقه انعدام الثقة من قبل المسؤولين الحكوميين هناك، حيث تم تطوير التطبيق من قبل جامعة ماهاناكورن للتكنولوجيا في بانكوك ووزارة التنمية الاجتماعية والأمن البشري، وهي الوكالة الحكومية الرئيسية المسؤولة عن حماية ودعم ضحايا الاتجار بالبشر.

 

وبحسب موقع TOI الهندي، فقال بوراميتى فيموليسى، السكرتير الدائم بالوزارة: “نأمل أن يكون التطبيق أداة أخرى يستخدمها ضحايا الاتجار والشهود لإخطار السلطات بالحوادث أو طلب المساعدة“.

فى العام الماضى، انتقدت وزارة الخارجية الأمريكية فى تقريرها السنوى الرائد الذى صنف الدول حول جهودها لمكافحة الاتجار بالبشر تايلاند لعدم بذلها ما يكفى لمعالجة المشكلة، وقال بوراميتى إن التطبيق، الذى كان متاحًا للتنزيل منذ يونيو من العام الماضى ولكن تم إطلاقه رسميًا يوم الأربعاء، تم تطويره استجابةً لتقرير مختلف حول الاتجار بالبشر أصدرته الولايات المتحدة فى عام 2018.

وقد أوصى هذا التقرير تايلاند بزيادة عدد القنوات للضحايا للإبلاغ عن مخاطر أو حوادث الاتجار بالبشر، وقال راتشاون مانيليك، مدير إدارة مكافحة الاتجار بالبشر فى تايلاند، والذى يقع تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية: “يستخدم معظم المستخدمين التطبيق لقراءة المعلومات المتعلقة بحقوق الضحايا، والتى تتوفر بسبع لغات وتم قراءتها 1،201 مرة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.