مزارعون فلسطينيون: العدوان الصهيوني قام برش مواد سامة على أراضينا

المراقب العراقي/ متابعة…

شرعت طائرات الاحتلال الصهيوني برش المبيدات الكيميائية من الجو في المناطق القريبة من السياج الشرقي الفاصل شرقي قطاع غزة.

وقال مزارعون إن “عمليات الرش تجري بشكل مفاجئ ودون تحذير أو إنذار مسبق، وتكون في الغالب في الجانب الإسرائيلي من السياج الشرقي الفاصل، وفي بعض الأحيان تقوم بعمليات الرش داخل أراضي القطاع، وقبل عمليات الرش تتأكد قوات الاحتلال من أن اتجاه الرياح يكون باتجاه أراضي القطاع غرب السياج الفاصل”.

وأضاف “كما تحلق الطائرات على ارتفاعات منخفضة، قد تصل لمستوى 20 مترًا فوق سطح الأرض، ويصل رذاذ رش المبيدات إلى عمق يتراوح ما بين (700 -1200) متر داخل أراضي قطاع غزة”.

وتتكرّر عمليات الرش خلال فترتين سنويًا (نهاية كانون الأول أو بداية كانون الثاني وشهر نيسان)، وهي بداية زراعة المحاصيل الشتوية والصيفية.

ويتكبّد المزارعون الفلسطينيون خسائر كبيرة جراء هذه الممارسات، من خلال ما تخلّفه عمليات الرش من تدمير للمحاصيل، كما تجعل المزارعين يترددون أو يحجمون عن زراعة أراضيهم الكائنة في تلك المناطق، نظرًا لخطورة المنطقة، واحتمال تلف محاصيلهم في حالة وصول مواد الرش الجوي إليها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.