عجائب الدنيا الستة لعام 2020

المراقب العراقي/ متابعة…

تعود تسمية عجائب الدنيا السبع إلى مئات السنين قبل الميلاد، عندما تمكن اليونانيون القدامى من غزو مساحات شاسعة من العالم، مما أعطى للسياح اليونانيين فرصة للتجوال بحرية في مراكز الحضارات في ذلك الزمان، كالحضارة الفرعونية والبابلية والفارسية وغيرها.

ويأتي اختيار ستة عجائب فقط حول العالم، على الرغم لما يتمتع به الرقم 7 من أهمية ورمزية خاصة لدى اليونانيين القدماء، حيث كان يستخدم بشكل رئيسي في الطقوس الدينية الخاصة بهم.

خليج البعوض- بورتوريكو

جاء خليج بورتوريكو الشهير أولا في قائمة العجائب وأن الخليج افضل مكان في العالم لرؤية واحدة من أكثر المناظر الطبيعية الرائعة، حيث أن الخليج يعتبر موطن لنوع خاص من العوالق ينبعث منه ضوء أزرق عندما ينتشر، ما يجعل منه أعجوبة نادرة للغاية، كما تم تسجيله في موسوعة غينيس للأرقام القياسية لألمع تلألؤ بيولوجي مسجل على الإطلاق.

كهف فيتنام العملاق

يضم هذا الكهف العملاق حفرة على السطح مليئة بالأشجار الخضراء الكثيفة. داخل الكهف يمكنك أن تجد جناحاً يبعد 400 متراً فقط عن الشاطئ.

يمكن لوصول إلى الكهف سيراً على الأقدام، هو أكبر كهف على هذا الكوكب ويقع في أعماق غابات متنزه فونج نها كي بانج الوطني في فيتنام وتوجد في الكهف غابة غنية بالنباتات النادرة والحشرات، حتى إن هناك مجموعة من القرود تعيش في الغابة.

حفرة النيزك- أريزونا

ويعتبر أفضل موقع لبيان تأثير النيازك، يرجع عمره لنحو 50 ألف عام، وقد أحرق 300 ألف طن من الصخور حين ضرب الأرض بقوة. وتزيد قوة النيزك على قوة القنبلة النووية في هيروشيما بمقدار ألف مرة.

وفور اصطدام النيزك ذابت الأرض على الفور تاركة حفرة بعمق 550 قدماً وقطر نحو ميل تقريباً ولا يزال من الممكن رؤيتها حتى يومنا هذا.

خندق ماريانا

أعمق نقطة في جميع محيطات العالم، معروف باسم Challenger Deep، ويبلغ عمقه المذهل 35787 قدماً تحت السطح ويمكن مشاهدته من نافذة الطائرة، وهو عميق لدرجة أن تستطيع إسقاط جبل إفرست بداخله.

وبداخل الخندق العديد من عجائب الدنيا، حيث الكائنات الغريبة التي تتوهج في الظلام والتي لا توجد في أي مكان آخر في العالم.

ألاسكا- دون شيلدون

يسمى الموقع على اسم طيار ألاسكا الأسطوري دون شيلدون، الذي اكتشف هذا المكان لأول مرة قبل أكثر من 50 عاماً. وهو عبارة عن نصف دائرة شبه مثالية من قمم الثلوج، وهي أكثر المناظر الطبيعية المذهلة في أمريكا، وتقع في عمق متنزه Denali الوطني. ولسنوات طويلة كان يتعذر الوصول إلى هذا الموقع.

كاراكول -حضارة المايا

تمكن شعب المايا منذ آلاف السنسن بدون أي أدوات متقدمة من بناء مدن حجرية شاسعة في وسط واحدة من أكثر الغابات عمقاً على الأرض، مقرها حالياً في المكسيك.

كاراكول تقع في الغابات المطيرة في غرب بليز، هذا الموقع الهائل الذي تبلغ مساحته 30 ميلاً مربعًا .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.