مستشار رئيس الوزراء يكشف حجم الديون الخارجية والداخلية للعراق

المراقب العراقي/ بغداد…

كشف مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية مظهر محمد صالح السبت، عن حجم المديونية الخارجية والداخلية للعراق.

وقال صالح، في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن “المديونية الخارجية للعراق أقل من 30 مليار دولار، وأن هناك مديونية خارجية معلقة على اتفاقية نادي باريس، التي خصمت نحو 80 % من ديون قبل عام 1990، لم تجري تسويتها“.

وأضاف أن “دين العراق الخارجي لمرحلة ما قبل ١٩٩٠ والبالغ ١٢٨ مليار دولار تم شطب 80 % منه بموجب اتفاقية نادي باريس”، مشيرا الى ان “هناك من 41 الى 42 مليار دولار تخص دول الخليج وبعض الدول الأخرى تعود الى ما قبل العام 1990 ديون خارج اتفاقية نادي باريس“.

وتابع انها “ديون معلقة تحل عن طريق اللجوء الى اتفاقية باريس بوصفها اتفاقية معيارية لجميع ديون العراق”، لافتا إلى أن “الدين المتبقي من اتفاقية نادي باريس أٌقل من 9 مليارات”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.