يديعوت احرونوت: ثلث الإسرائيليين يطلبون الإعفاء من الخدمة العسكرية لأسباب نفسية

المراقب العراقي/ متابعة…

تسود حالة من القلق داخل الجيش الإسرائيلي، مع الكشف عن معطيات تفيد بأن نحو ثلث الشباب المقرر التحاقهم بالخدمة العسكرية الإلزامية، العام الجاري، سيتم إعفاء بعضهم لأسباب نفسية، وفق إعلام عبري.

وكشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، الأحد، عن رسالة بعث بها رئيس شعبة الطاقة البشرية بالجيش اللواء “موتي ألموز” إلى جميع ضباط الصحة النفسية بمكاتب التجنيد بعنوان “خطوات لوقف الارتفاع في الإعفاء النفسي”.

وجاء في نص الرسالة التي أرسلها “ألموز” قبل أسبوعين ” مع افتتاح عام التجنيد 2020، شهد الجيش اتجاها واضحا ومقلقا يفيد بأن الكثير من الشباب وخاصة الذكور سيحصلون على إعفاء نفسي من الخدمة”.

ودعا المسؤول العسكري إلى “التحقق من أن قرارات الإعفاء النفسي يتم اتخاذها بشكل مهني ومسؤول”.

وبحسب الصحيفة، فإن “هذه المعطيات “المقلقة”، تنضم إلى اتجاه انخفاض عام في عدد المجندين”.

ووفق معطيات الجيش؛ فإن ثلث (32.9%) الشبان الذكور المفترض آدائهم الخدمة العسكرية سيطلبون الحصول على إعفاء لأسباب مختلفة في 2020.

ومع الأخذ في الاعتبار أن 15% من المجندين يتهربون من الخدمة خلال مدة التجنيد، يكون نحو نصف الإسرائيليين لا يؤدون أو لا يكلمون الخدمة العسكرية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.