أوزبريرفر: أوروبا ضعيفة وتلعب دور المراقب الساخط في شؤون العالم

المراقب العراقي/ متابعة…

نشرت صحيفة “أوبزيرفر” افتتاحية عن حالة أوروبا ووضعها على المسرح الدولي، أشارت فيها إلى أن المفوضية الجديدة فشلت في تفعيل الأهداف الطموحة في وقت تسيطر القوى التدميرية على العالم.

وقالت الصحيفة إن “عام 2020 شهد بداية صعبة للاتحاد الأوروبي والمفوضة الأوروبية التي تسلمت منصبها الشهر الماضي. وورثت أورسولا فون دير لينين منصبها من المفوضة السابقة جين كلود يونكر وهي مليئة بالطموحات، فهي تعتقد أن على أوروبا تسلم القيادة في القضايا “الجيوسياسية” ذات العلاقة بالشؤون الدولية، بشكل يعكس وضعية القارة ككتلة تجارية كبرى، إلا أن تحويل الأقوال إلى أفعال يبدو أنه مشكلة”.

في كل القضايا من سوريا إلى أوكرانيا وفلسطين (التي تجاهل ترامب فيها سياسة أوروبا) فالاتحاد الأوروبي يتحرك بطريقة أقل من وزنه

وأخبرت فون دي لين مسؤول السياسات الخارجية جوزيف بوريل قائلة: “تحتاج أوروبا لأن يكون لها دور إستراتيجي أكبر وأن تكون حازمة وموحدة في مواقفها الخارجية”. وقالت: “علينا استخدام قوتنا التجارية والدبلوماسية لدعم الاستقرار والازدهار في العالم، ولنكون قادرين على تصدير قيمنا ومعاييرنا”.

وتعلق الصحيفة أنه من المبكر الحديث عن تحقيق الطموحات، ولكن الحديث عن متاعب ومصاعب وزير الخارجية الإسباني السابق البالغ من العمر 72 عاما والمكلف بملف الشؤون الخارجية بالمفوضية هي طريقة لوصفها بطريقة لينة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.