خطاب ترامب بين الكذب والوقاحة

 

بقلم/سامي جواد كاظم

 

 

 

ان من حسن حظ ترامب ان الاعلام العربي خصوصا والاسلامي عموما لم يكن بالمستوى المطلوب في تسليط الضوء على راي الساسة الامريكيين والاعلام الامريكي بالسياسة الامريكية وانها لافضل اسلوب في ادانة الادارة الامريكية والتي لا تستخدم معيارين بل عدة معايير ووفق المزاج في رؤيتها للعالم .

نعم امريكا لديها قوة اقتصادية وقوة عسكرية ولو سالنا انفسنا هل هذا جاء بحد ذاته من الداخل الامريكي ام من قبل بعض الحكام المتخاذلين او الذين تم تنصيبهم من قبلهم عبر التاريخ فهنالك عوائل تعهدت بان يكون خضوعها وتبعيتها الى الاجندة الامريكية ولمصالحها حتى ولو على حساب شعوبها، لنقول انها اكتسبت قوتها من تخاذل حكام العرب وتحديدا عربان اكثرية دول الخليج

لم تشهد امريكا خطابا رئاسيا هزيل يجمع الكذب والوقاحة كالخطاب الذي يعتمده ترامب ، والمشكلة ان نعت خطاب ترامب بهذه الصفات هو ليس من نتاجات الاعلام العربي بل من نتاجات الاعلام الامريكي وكم من مؤسسة بحثية او اعلامية او احصائية رصدت اكاذيب ترامب وانها فاقت المعقول وبالرغم من ذلك فان الرئيس ترامب لا يجد أي حرج في الكذب معتبرا ذلك انه من اصول السياسة ، بعد الضربة الايرانية ظهر على الملا ليتحدث بطريقة الواثق من كذبه ويقول ان الضربة لم تصب ولا جندي امريكي وبعد ذلك يظهر تقرير امريكي يتحدث عن اصابة 11 جندي امريكي واخر يتحدث عن وقوع قتلى فغرد احد الامريكيين على التويتر يبدو ان امريكا ستعلن خسائرها بالتقسيط ، وهنا احب ان اضيف له ان التقسيط يضاف له ارباح فما هي الارباح التي ستضاف الى خسائر امريكيا ام انها استلمت الارباح مقدما بذلة هيبتها .

يعود مستشارو ترامب والذين اختصاصهم ايران ، ليتحدثوا عن السياسة الايرانية بان حكومة ايران تصرف اموالها على الحروب وجعلت شعبها يعيش الفقر وهنالك مظاهرات ضد الحكومة ، والعجب انه لا يلتفت الى سياسة امريكا التي انتقدها الامريكيون فان امريكا افضل من ايران بانها تشن حروبها العدوانية وتبتز دول الخليج لتدفع لها الخسائر وان كانت في الآونة الاخيرة حربها خاسرة فأنها صرفت ما يقارب خمسة تريليون على حروبها في المنطقة باستثناء الخسائر البشرية ، اما ايران فأنها تساهم في حروب تحررية بموافقة قادة الدول التي تطلب المساعدة بعدما يأسوا من عربان الخليج في مؤازرة العرب والمسلمين ، واما مستوى الفقر فان نسبته في تصاعد في امريكا بحسب مسؤول أممي يؤكد على ارتفاع مستويات الفقر في الولايات المتحدة الأمريكية في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب، داعيا إلى “حماية اجتماعية قوية” للفقراء .

ومن خطابات ترامب الحمقاء عندما يشتم من لا يروق له فبالرغم من انه يعترف بانه صاحب صالات قمار ونوادي ليلية وهذا شانه اما انه يصف قاسم سليماني بابن الـ…. فهذا دليل على خسة الاخلاق .

واخر نقل لي خطاب لترامب اثق به انه مغرم ببنته وجمالها ولو لا انها ابنته لضا….. فهل هذا منطق رجل يحكم دولة تقول عن نفسها انها الاقوى في العالم ؟ اكتب هذه العبارة في بحث اليوتيوب (فضائح ترامب مع ابنته ايفانكا.. ستُصدم؟)وسترى ما تستحي من مشاهدته وتسمع ما يقزز النفس

اسأل الاعلام العربي  لماذا تصدقون الاكاذيب على العرب والمسلمين التي تنشرها الوسائل الاعلامية الامريكية وتداولوها بسرعة دون التحقق منها ولا تسلطون الضوء على ما يعترفون به من جرائم وفضائح تخص سياستهم مع فضح عملائهم انها الانتكاسة الاعلامية التي خدمت السياسة امريكية .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.