اليوم.. الشرطة يسعى للثأر من الشباب السعودي في البطولة العربية

أكمل فريق الشرطة العراقي تحضيراته لمواجهة إياب ربع نهائي بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال أمام الشباب السعودي، المقررة الإثنين المقبل في العاصمة الأردنية عمان.

وتعد مهمة الشرطة معقدة بعد خسارة مباراة الذهاب في السعودية بسداسية نظيفة، رغم أن الفريق العراقي يضم عددًا من النجوم المميزين.

ويُرصد  في السطور التالية أبرز العوامل التي تجعل من المباراة أمام الشرطة مهمة يجب القتال للفوز بها.

تغيير الملعب

كان مقررًا للمباراة أن تقام في البحرين قبل أن تلجأ إدارة نادي الشرطة على تغيير الأرض المفترضة لتنقل المباراة في عمان، الأمر الذي يرجح كفة الشرطة من حيث اختصار المسافة ولسهولة السفر إلى الأردن.

ولجأ الشرطة للدخول في معسكر تدريبي هناك ويباشر في التحضيرات للمباراة بشكل أفضل وقرار نقل المباراة يعد إيجابيًا وفقًا للمعطيات.

عبور الانتكاسة

الشرطة يركز على الجانب النفسي في التحضير كون الخسارة في مباراة الإياب (6-0)، أثرت بشكل واضح على معنويات الفريق وبالتالي سعى الطاقم الإداري والطبي لإبعاد اللاعبين عن التأثيرات النفسية وتحضير الفريق بشكل جيد لمباراة الإياب رغم صعوبة المهمة.

رد الاعتبار

الشرطة مُطالب برد الاعتبار حتى وإن عجز عن المنافسة على التأهل بحكم نتيجة الذهاب الكبيرة، لكن على الأقل يبحث عن فوز اعتباري في المباراة يعيد التوازن للفريق ويحافظ على تماسكه.

وبالتالي سيكون الجميع مطالب بالتعويض على الأقل بالنتيجة، إن لم يكن بحثًا عن المنافسة على بطاقة المرور إلى نصف النهائي.

استمرار المدرب

لاعبو الشرطة أمام تحدٍ آخر من نوعه بعد أن صرح عدد من أعضاء الفريق بأن مباراة العودة تمثل الفرصة الأخيرة للمدرب الصربي ألكسندر إليتش.

وسيكون الفريق مطالب بأداء مقنع للحفاظ على مدرب الفريق من الإقالة، فالإدارة تبحث عن أداء مقنع بغض النظر عن النتيجة.

وبالتالي تقع المسؤولية على اللاعبين بالدرجة الأولى للحفاظ على مدربهم وكذلك على الجهاز الفني للحفاظ على موقعه بالشرطة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.