عمليات البصرة: المروجون للتظاهرات هدفهم إرباك الوضع الأمني

المراقب العراقي/ البصرة…

اعتبرت قيادة عمليات البصرة، الاثنين، أن المروجين للتظاهرات هدفهم إرباك الوضع الامني وخلق حاجز بين القوات الأمنية والمواطن البصري، فيما دعت لعدم اللجوء الى قطع الطرق واعمال الفوضى والتجاوز على المال العام والممتلكات العامة والخاصة والمنشآت الحكومية والأهلية.

وقالت القيادة في بيان تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه إنه “في ظل هذه المرحلة التي تشهد تصعيد لموقف المظاهرات وازدياد وتيرة التصعيد نؤكد أن الجهات التي قامت بالترويج لخروج المتظاهرين كان الهدف منها إرباك الوضع الامني وخلق حاجز بين القوات الأمنية والمواطن البصري“.

وأضافت القيادة، أن “قائد عمليات البصرة الفريق الركن قاسم جاسم نزال أكد في أكثر من موقع ومناسبة بأن القيادة والوحدات العاملة بأمرتها تسعى وبشكل جدي على تأمين الحماية اللازمة لأماكن تواجد المتظاهرين وكذلك فرض سلطة القانون وتوجيهاتنا المستمرة في التعامل المهني والانساني والأخلاقي مع إخوتنا المتظاهرين وعدم اللجوء إلى وسائل العنف مما ينعكس سلبا على واقع البصرة الامني بصورة عامة“.

وتابع، أن “قائد العمليات طالب المتظاهرين السلميين بالالتزام ومراعاة الضوابط والتعليمات التي كفلها الدستور والخاصة بقانون التظاهر لما يخدم المصلحة العامة لأبناء البصرة”، مبينا “علينا جميعا تحمل المسؤولية ومراعاة دور القوات الأمنية في فرض الأمن والاستقرار وديمومة التعامل والتنسيق المشترك لفرز العناصر المخربة والخارجة عن القانون والتي تنوي تغيير مسار التظاهرات السلمية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.