التطبيع بين الرياض و”تل أبيب”.. محمد العيسى يزور معسكر “أوشفيتز” في بولندا

المراقب العراقي/ متابعة…

في خطوة جديدة لتعبيد طريق التطبيع مع الصهاينة وتهيئة الشارع السعودي لأي اتفاق تسوية محتمل مع العدو، يعتزم وزير العدل السعودي السابق الأمين العام لـ”رابطة العالم الإسلامي” محمد العيسى القيام بزيارة “نادرة” لمعسكر “أوشفيتز” في بولندا، حيث يدّعي الصهاينة أن النازيين ارتكبوا محرقة بحقّ اليهود خلال الحرب العالمية الثانية، كجزء من “إحياء ذكرى “الهولوكوست” المزعومة”، بحسب ما أفاد موقع قناة “i24NEWS” الإسرائيلية.

العيسى، الوجه الديني للتطبيع بين الرياض و”تل أبيب” والمعروف بـ”بطولاته” التطبيعية على صعيد الممارسات والمواقف، لن يكتفي-بحسب موقع القناة-بالزيارة بل سيصلي لـ”أرواح الذين قضوا”، وسيرافقه رئيس ما يسمى “اللجنة اليهودية الأميركية” فليكس واربورغ.

الموقع الإسرائيلي وصف “خطوة العيسى التطبيعية بـ “المهمة بين الأديان”، وقال إنها “استمرار للاتجاه السائد في السعودية التي تقاوم وبشدة إنكار “الهولوكوست” وأي عمل معاد للسامية” على حد تعبيره، وأضاف أن “هذا الاتجاه بدأه العيسى قبل عامين عندما أرسل إلى متحف المحرقة في واشنطن رسالة عبر فيها عن “تعاطفه” مع الضحايا” وزعم فيها أن “الإسلام الحقيقي لا يمكن أن يقبل مثل هذه الجرائم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.