حرائق استراليا تكشف مواقع اثرية قديمة

لم تجلب الحرائق المستعرة في أستراليا منذ أشهر الكوارث فحسب، بل كانت، على الجانب الآخر، سببا قاد إلى اكتشاف أثري ضخم، وهو أقدم نظام لنقل المياه في العالم عمره آلاف السنين.

وذكرت شبكة “سي أن أن” الأميركية، أن الكشف عن النظام الجديد الذي بناه السكان الأصليون جاء بعد انحسار الحرائق في الغابات الكثيفة في ولاية فيكتوريا جنوب شرقي أستراليا.

وكان الغطاء النباتي الكثيف يحجب الرؤية عن هذا النظام، الذي يتألف من برك وقنوات وسدود شيدت بالصخور البركانية.

وتعتقد منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم (يونسكو) أن النظام المائي في أستراليا كان الأكثر اتساعا والأكثر قدما لري المحاصيل الزراعية في تاريخ البشرية.

وتقول اليونسكو إن شعب جونديتجمارا استخدم النظام المائي لزيادة الإنتاجية الزراعية.

لم تجلب الحرائق المستعرة في أستراليا منذ أشهر الكوارث فحسب، بل كانت، على الجانب الآخر، سببا قاد إلى اكتشاف أثري ضخم، وهو أقدم نظام لنقل المياه في العالم عمره آلاف السنين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.