Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

عراق جديد سينهض على أنقاض القواعد الأمريكيّة بتظاهرات مليونية تعيد للأذهان شجاعة ثورة العشرين

المراقب العراقي/ سلام الزبيدي…
من المزمع ان تنطلق يوم غد الجمعة تظاهرة مليونية واسعة تشارك فيها جميع فصائل المقاومة الإسلامية في العراق، رداً على الانتهاكات والتجاوزات الامريكية بحق سيادة البلد، وما ارتكبه طيرانها من جريمة بحق القائدين أبو مهدي المهندس والجنرال قاسم سليماني على ارض مطار العاصمة بغداد، والذي مثل انتهاكاً صارخاً وتجاوزاً على العراق ارضاً وحكومةً.
وتدفق الاف المواطنين من محافظات العراق الى بغداد للمشاركة في التظاهرات، التي دعي لها قبل أسبوعين، في ظل إجراءات امنية مشددة لحماية التظاهرات، انطلقت منذ ليلة اليوم الخميس، بالإضافة الى توفير الجوانب اللوجستية لاستيعاب الحشود المليونية.
وشبه مراقبون للشأن السياسي تظاهرات يوم غد بثورة العشرين التي انطلقت ضد الاحتلال البريطاني بقيادة الحوزة العلمية وأبناء عشائر الجنوب في عام 1920.
وبهذا الجانب يرى مدير مركز الاتحاد للتحليل السياسي محمود الهاشمي، ان “جميع الأمم الأرض تحتفل بيوم (طرد القوات الأجنبية) عن أرضها وتعتبره مدعاة للفخر والاعتزاز، ويوماً للسيادة والكرامة، كما إن هذه الأمم تمجد الأبطال الذين شاركوا في عمليات التحرر من القوات الأجنبية المحتلة لبلادهم، وتزين ساحاتها العامة بالنصب والتماثيل لهم “.
وقال الهاشمي في تصريح خص به “المراقب العراقي” إن “السبب الذي يجعل الأمم تتفق على مقاتلة المحتل، كونهم سببا في قتل الشعوب والاعتداء على الأرض والعرض والمال واستباحة كل شيء”.
وأضاف انه “خلال يوم غد ستنطلق الجموع الغفيرة لتقول كلمتها (اخرجوا من أرضنا أيها الغزاة) وبذلك سيسجل الشعب العراقي بكل فئاته وعناوينه موقفاً تاريخياً تحسده عليه الشعوب”.
ولفت الى إن “الدعوة إلى خروج المحتل لا تعني بجلاء قوات أجنبية من الأرض إنما تعني خروج تداعياته وتبعاته فقد آذى شعبنا كثيراً، واعتدى حتى على قواتنا الأمنية لأكثر من (49) اعتداء كان أخره الاعتداء الآثم على ضيفنا ورمز المقاومة الحاج قاسم سليماني ومعه الشهيد المجاهد ابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي والثلة الخيرة معهم من الأبرار المجاهدين”.
من جانبه يرى المحلل السياسي منهل المرشدي ان ” عام 2020 سيكون مشابه لثورة العشرين الذي شهد انتفاضة شعبية واسعة بوجهة الاحتلال البريطاني في العراق”.
وقال المرشدي في تصريح خص به “المراقب العراقي” ان ” التظاهرة هي رسالة لكل العالم، بان الشعب لا يرضى سوى بالسيادة ويرفض جميع صور الاحتلال الغاصب الغاشم”.
وأضاف ان ” السفارة الامريكية تحاول ان تشوه التظاهرة المليونية، وتؤكد انها تأتي بالضد من التظاهرات في ساحة التحرير وتدفع باتجاه قطع الطرق بين بغداد والمحافظات، الا ان الحقيقة هي ان التظاهرة ستكون ممثلة لجميع العراقيين، وبالضد من الجرائم والانتهاكات الامريكية في العراق”.
ولفت الى ان ” أمريكا لا تحترم الا الأقوياء والشعوب المناهضة لسياساتها، وهي تعلم جيداً ما هو الشعب العراقي الذي الحق بها الخسائر واجبرها على الانسحاب من العراق عام 2011″.
وتابع ان “دماء الشهداء لازالت حاضرة، ولا يمكن نسيانها، ويجب ان تكون هنالك وحدة للكلمة ضد واشنطن لبلورة موقف موحد”.
يذكر ان الطائرات الامريكية قامت باغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني على ارض مطار بغداد، بعد أيام من اقتحام فصائل المقاومة الإسلامية للسفارة الامريكية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.