Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

خلاف حاد بين الحكومة والبرلمان حول تمرير الكابينة الوزارية.. وعراقيل تواجه الجلسة الطارئة

المراقب العراقي/ احمد محمد…

عملية التصويت على الكابينة الوزارية عبر جلسة طارئة للبرلمان تسودها ضبابية كبيرة خصوصا وأن أعضاء مجلس النواب في عطلة تشريعية لم تنتهي بعد، فبعد جملة من التصريحات التي اطلقها نوابا من كتل مختلفة حول الجلسة الطارئة وتحديد الاليات القانونية لعقدها يتهم برلمانيون رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي بالضبابية وممارسة سياسة الامر الواقع مع مجلس النواب بغية تمرير كابينته دون اطلاع أعضاء البرلمان على سيرهم.

ويرجح الأعضاء أن الكابينة لم يكتمل منها سوى 12 وزيرا كحد اقصى، معربين عن رفضهم من اعتماد “علاوي” على منصات التواصل الاجتماعي و تغريدات “تويتر” بدلا عن التعامل بشكل رسمي مع السلطة التشريعية. 

فبعد ساعات قليلة من تغريدة رئيس الوزراء محمد توفيق علاوي والتي اعلن من خلالها عن قرب الإعلان عن كابينته الوزارية والتي أشار الى أنها مستقلة وتضم شخصيات كفوءة وبعيدة عن الضغوط الحزبية، انتشرت التسريبات في صفحات التواصل الاجتماعي عن تعيين هذه الشخصية وتلك الشخصية للمناصب الوزارية ، كما تباينت الآراء السياسية حول إمكانية عقد جلسة نيابية طارئة بغية تقديم الكابينة الوزارية وإعلان برنامج حكومة محمد توفيق علاوي والتصويت عليه، هذا الأمر أيضا واجه مماطلات سياسية مختلفة فما بين الحديث عن تقديم رئيس الجمهورية طلبا بعقد الجلسة الى تقديم نواب من البرلمان ذات الطلب هكذا تأرجحت اجتهادات السياسيين حول عقد تلك الجلسة التي يعتبر عقدها امرا مهما خصوصا في الفترة الحرجة التي يعيشها البلد.

والجدير بالذكر ان اللجنة القانونية في مجلس النواب، قد اعتبرت أن عرض المنهاج الحكومي قبل ساعات من انعقاد جلسة المجلس أمر غير سليم، مشددة على ضرورة أن يكون المنهاج محدداً ومعلوم جدوله ومواضيعه، وعلى رأسها المطاليب الشعبية والمرحلة الانتقالية ومعالجة المشاكل والاخفاقات التي حصلت في هذه المرحلة، فيما اكدت المنهاج الوزاري ينبغي أن يكون ذا طبيعة انتقالية حسب طبيعة الحكومة المشكلة.

وللحديث بشكل مفصل عن ملف الكابينة الوزارية وإمكانية عقد جلسة نيابية طارئة لتقديمها بشكل رسمي أشار النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد البياتي، الى أن “رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي لا يريد ارسال كابينته الوزارية عبر ورقة رسمية تتضمن سيرهم الذاتية وإنما يريد تقديم كابينته بشكل رسمي والتصويت عليها بشكل رسمي في البرلمان”، مبينا انه “لم يرسل أي كتاب رسمي حول جهوزية تشكيلته الوزارية وتقديم طلب رسمي بعقد جلسة طارئة”.

وقال البياتي، أن “التغريدات عبر منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام والتسريبات تتصدر المشهد ولا يوجد أي كلام رسمي من أي طرف”.

وأكد أن “البرلمان والكتل النيابية لم تطلع على أي اسم في كابينة علاوي ولا زالت مجهولة حتى الآن”.

ولفت البياتي، الى أن “كابينة علاوي التي بين يديه ليست كاملة وإنما مقتصرة على 11-12 وزير فقط”، مشيرا الى أنه “يخشى من ارسال الأسماء قبل التصويت خشية من رفضهم من الكتل”.

وكان النائب عن صادقون البرلمانية محمد البلداوي قد اكد في وقت سابق بأن الأسبوع الحالي سيشهد التصويت على الكابينة الوزارية، مؤكدا أن كتلته لن تـتـدخـل فــي طــرح اي اسـم لـشـخـصـيـة داخـــل الـكـابـيـنـة الوزارية لتقييم نجاح أو فشل التجربة من خلال اخـتـيـار رئـيـس الـــوزراء بـكـامـل ارادتــه من دون املاءات.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.