اتحاد السلة: حل المنتخب الوطني جاء من اجل تصحيح مسار كرة السلة العراقية

اكد مدير المنتخب العراقي لكرة السلة الدكتور مهند عبد الستار ان حل المنتخب السلوي جاء من اجل تصحيح الأوضاع والتهيئة الصحيحة للفترة المقبلة التي نأمل ان تكون ناجحة لجميع الأطراف السلوي ونسعى للتكاتف من اجل إنجاح المهمة.

وأضاف عبد الستار ان “عدم التحاق المدرب العراقي المحترف في الدوري القطري قصي حاتم سبب ارباك كبير لدى اتحاد السلة وجاء الإخفاق من الجانب القطري فالجانب العراقي التزم بكافة الأمور التي تم الاتفاق عليها” منوها الى انه “تم الاستعانة بالمدرب خالد يحيى الذي هو بالاصل كان مساعد للمدرب قصي حاتم فالاتحاد ظل حائرا بسبب موعد التحاق المدرب قصي وبين الاعتماد كليا على مساعد المدرب الكابتن خالد يحيى فالاتفاق مع الجانب القطري كان قد وصل الى المراحل المتقدمة وتم الاتفاق على التحاقه قبل مباراتنا الأولى امام لبنان ويلتحق بالمنتخب في الأردن من اجل تهيئة المنتخب والاستعداد للبطولة الاسيوية عبر بطولة الأردن الدولية”.

وتابع ان “استقالة المدرب هي خطوة شجاعة من قبله بعد ان تفانى في قيادة المنتخب في الفترة القليلة الماضية وقدم ما عليه ومستوى اللاعبين لم يكن بالمستوى المطلوب مما أدى الى الخسارتين امام الهند ولبنان”.

وكان اتحاد اتحاد السلة اعلن في بيان حصلت المراقب العراقي على نسخة منه حل المنتخب الوطني بعد النتائج المخيبة في تصفيات آسيا، وخسارة الفريق أمام منتخبي لبنان والهند.

واضاف: “تقرر حل المنتخب الوطني كون أداء اللاعبين لم يكن مقنعا بالمرة، وهناك لاعبون لا يستحقون التواجد مع المنتخب، كما تقرر حل الجهاز الفني بعد استقالة المدرب خالد يحيى”.

وتابع: “فكرة التعاقد مع المدرب قصي حاتم المحترف في الغرافة القطري، لن يتم طرحها إلا في حالة انتهاء عقده هناك، والعودة مجددا إلى العراق ليكون متاحا للعمل”.

وأوضح أن اجتماعا قريبا لمجلس إدارة الاتحاد سوف يناقش إعادة هيكلة المنتخب الوطني، كما يحسم أمر التعاقد مع مدرب أجنبي، أو الاستقرار على بعض الأسماء المحلية.

يشار إلى أن المنتخب العراقي خاض مباراتين أمام لبنان والهند، في التصفيات، وخسرهما بفارق 19 نقطة

من جهته كشف مدرب المنتخب الوطني لكرة السلة، خالد يحيى، سبب استقالته من تدريب السود الرافدين.

وقال يحيى إن “تدريب المنتخب الوطني شكل ضغطاً كبيراً بالنسبة لي ويعتبر مسؤولية كبيرة، فانت تقود منتخب العراق ويجب عليك تحقيق النتائج الإيجابية”.

واوضح أن “المنتخب الوطني خسر في المباراتين السابقتين امام لبنان والهند، لذلك قررت ان اضع حداً لمسيرتي مع المنتخب وان اتفرغ لتدريب النفط فقط”.

يذكر أن العراق في الجولتين الاولى الاولى والثانية، حيث خسر امام لبنان 87-68 وامام الهند بنتيجة 75-94.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.