عائلة تنتظر مولودها الثاني والعشرين !

المراقب العراقي/ متابعة…

يبدو أن عدد أفراد أكبر أسرة في المملكة المتحدة على وشك الزيادة، حيث أعلن الزوجان سو ونويل رادفورد أنهما ينتظران ولادة طفلهما الثاني والعشرين.

كشف الزوجان عن الخبر في مقطع فيديو نشراه على يوتيوب، حيث يظهران فيه أثناء إجراء فحص بالأمواج فوق الصوتية الشهر الماضي.

وقالت الأم البالغة من العمر 44 عاماً إنها حامل في أسبوعها الخامس عشر تقريباً ومن المقرر أن تضع مولودها في أبريل (نيسان) 2020.

وذكرت السيدة رادفورد في المقطع المصور:”باختصار، سنرى اليوم مولودنا الجديد … سنذهب ونلقي نظرة خاطفة على أصغر فرد قادم في عائلة رادفورد. كان الفحص الأخير في الأسبوع الثامن من الحمل، وكانت كل الأمور على ما يرام.” وعلق زوجها قائلاً: “هناك طفل واحد فقط.”

يذكر أن لدى الزوجين للتو واحداً وعشرين طفلاً – إحدى عشرة فتاة وعشرة صبيان.

ربما يستفيد الكوكب من تراجع نسبة الولادات ولكن للمجتمع المسن مشاكله

دعم تحسين النسل البشري لم يختفِ بشكل فعلي ابدا لكن هذه هي الأسباب التي جعلته اتجاهاً سائداً من جديد

وقد أنجبت السيدة رادفورد طفلها الأول، ابنها كريس، في مايو (أيار) عام 1989 عندما كانت تبلغ من العمر 14 عاماً، بينما استقبلت العائلة مولودها الحادي والعشرين، بوني راي، السنة الماضية.

بينما لم يكلل حمل السيدة رادفورد بـطفلها ألفي بالنجاح في عام 2014، عندما توفي الجنين في الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل.

وفي حين أن السيدة رادفورد لا تعرف جنس طفلها الآخير بعد، لكنها تتوقع أن مولدها الجديد سيعادل بين كفتي البنات و الصبيان في العائلة.

وقالت: “لا أعرف إذا ما سيكون لدينا 11 في كلا الفريقين – لدي شعور بسيط أن المولود سيكون صبياً“.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.