آثار أقدام عمرها 14 ألف سنة في كهف إيطالي !  

المراقب العراقي/متابعة…

تفيد دراسة جديدة أن عائلة من العصر الحجري زحفت إلى داخل كهف إيطالي ضيق، قبل 14 ألف سنة، بسبب الفضول الذي أصاب أفرادها لمعرفة ما وراءه. وكانت معهم مشاعل بدائية وعصي خشبية قادتهم عبر الظلمة، ومن المحتمل أنهم جلبوا معهم كلبهم أيضا.

ونتج هذا الاكتشاف عن تحليل أجراه باحثون لآثار قديمة مطبوعة على طبقة من الطين داخل كهف “باسورا” العميق في المجمع الكهفي توارانو، الواقع في شمال إيطاليا. ولفت باحثون من جامعة ويتواترسراند في جنوب أفريقيا إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها توثيق عملية زحف قام بها البشر في الماضي البعيد.

وقد تم جمع حوالي 180 بصمة لهؤلاء المستكشفين الفضوليين من أبناء عصور ما قبل التاريخ، إذ أنهم زحفوا عبر الكهف الواطئ مستخدمين أيديهم وسكاكينهم وأقدامهم. ولعل عمر أصغر الأطفال من افراد العائلة لم يكن يتجاوز السنتين، وكان يتبع أخويه الأكبر منه سنا، ويتراوح عمر كل منهما بين 6 و 11 سنة.

ويعتقد أن الأسرة مشت بالقرب من حافة الكهف الجانبية، وتركت أيدي أفرادها بصماتها الملطخة بالفحم على الجدار. وإضافة إلى ذلك فإن الأطفال أخذوا طينا من الأرضية وفرشوه على الجدار بأصابعهم، حسبما ذكرت الدراسة التي نشرتها مجلة “إي لايف“.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.