اخصائيو أعصاب: إذابة الجلطة يكون خلال ٤ ساعات بحد أقصى

تنتج الجلطة الدماغية بسبب موت جزء من خلايا المخ لعدم وصول الدم المحمل بالأكسجين والغذاء إلى الخلايا، وتختلف الإعراض المصاحبة للسكتة الدماغية حسب مكان الإصابة بالدماغ على سبيل المثال العمى المفاجئ أو فقدان جزئي لمجال الابصار، أو الضعف المفاجئ بأحد الأطراف، أو خلل مفاجئ في القدرة على الحديث أو الفهم أو اعوجاج الفم، أو فقدان مفاجئ للوعي أو حدوث مفاجئ للتشنجات، أو حدوث صداع مفاجئ وغير معتاد.

ويوضح اخصائيون بامراض المخ والأعصاب أن التقدم في العمر، التدخين، الوزن الزائد، مرض السكرى، وارتفاع ضغط الدم المستمر وارتفاع الكوليسترول وبعض أمراض القلب وغيرها من الأمراض الوراثية أو المناعية من أهم أسباب حدوث الجلطة الدماغية.

وأشاروا إلى أن السكتة الدماغية هي حالة طوارئ طبية ويجب عند حدوث الأعراض أو مجرد الاشتباه أن يتجه المريض فورا إلى أقرب مستشفى للحصول على فرصة اذابة الجلطة حيث إن اذابة الجلطة بالحقن لا تصلح بعد مرور أربع ساعات ونصف وإذابة الجلطة بواسطة العلاج التداخلي قد لا تصلح بعد مرور ست ساعات في حالات السكتة الإقفارية، مشددا على أنه لا يجب أن ننسى دور العلاج الطبيعي كأحد أركان العلاج في مرحلة ما بعد الجلطة بشكل عام.

ولفت إلى أنه للوقاية من حدوث الجلطة يجب السيطرة على مسبباتها كمرض السكرى وارتفاع ضغط الدم والوزن الزائد والإقلاع الفوري عن التدخين وتقليل الكوليسترول ويجب ممارسة الرياضة ومعالجة أي مشكلة بالقلب إن وجدت وفى حالة حدوث الجلطة الإقفارية سابقا فيجب تعاطى عقاقير مسيلة للدم لمنع تجلطه مرة أخرى، ويكون ذلك تحت إشراف الطبيب المتخصص.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.