كيف تستخدم واشنطن “كورونا” لنشر الخوف من إيران والصين؟ .. محلل أميركي يجيب

المراقب العراقي/ متابعة

اكد المحلل السياسي الامريكي والاستاذ السابق في جامعة كاليفورنيا دنيس اتلر، الخميس، أن الولايات المتحدة وبعض الخصوم الآخرين لطهران وبكين يستغلون فيروس كورونا لنشر كراهية ضد إيران والصين.

ونقلت قناة (برس تي في) عن اتلر قوله، ”لقد شهدنا الخوف من الصين والان الخوف من ايران في هذا الجزء من العالم وهذا امر ليس له مبرر على الاطلاق”.

واضاف اتلر “أننا تقرأ كل أنواع الأشياء السيئة التي كتبها المعلقون الأمريكيون في الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي، وهي أشياء فظيعة حقًا ليس لها أي تأثير على الموقف، باستثناء أن تكون فرصة لاستغلال معاناة الشعوب، حيث أن الولايات المتحدة على وجه الخصوص، والدول الأخرى المعادية للصين وايران تستغل هذا كفرصة لتشويه سمعة أعدائها أو أي شخص يعتبرونه عدوا لهم”.

واستشهد المحلل بما اطلقوا عليه بأوجه التشابه الكبيرة بالطريقة التي استُهدفت بها طهران وبكين في الحملة، كونهما في الحقيقة يقفان على قدميهما وكذلك رفضهما الخضوع للضغط الأمريكي.

وبين ايتلر ان “ايران هي صين الشرق الاوسط من حيث حجمها الكبير وأهميتها الاقتصادية وكذلك المساهمات التكنولوجية والعلمية التي تقوم بها في المستقبل”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.