Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

ليون والسيتي يضعان يوفتنوس والريال على مقصلة الاقصاء من دوري ابطال اوروبا

المراقب العراقي / متابعة…

وضع نادي ليون الفرنسي ومانشستر سيتي  فريقا يوفتنوس وريال مدريد على مقصلة الاقصاء من دوري ابطال اوروبا في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وحقق نادي ليون الفرنسي منتصف ليلة الأربعاء فوزا مهما على ضيفه يوفنتوس الإيطالي بهدف نظيف في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسجل لوكاس توسارت هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 31 لفريق ليون، بينما فشلت محاولات يوفنتوس في تدارك الموقف وتسجيل هدف التعادل.

ويلتقي الفريقان يوم 17 مارس/آذار المقبل في ملعب “يوفنتوس أرينا” بمدينة تورينو الإيطالية ضمن إياب الدور ربع النهائي للمسابقة الأوروبية.

وسلطت الصحف الإيطالية، الصادرة صباح اليوم الخميس، الضوء على سقوط يوفنتوس في فرنسا أمام ليون (1-0)، أمس، في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

وعنونت صحيفة “لاجازيتا ديللو سبورت”: “يوفنتوس، أين أنت؟ ضربة في ليون في ذهاب دور الـ16“.

وأضافت: “البيانكونيري أهدى ليون الشوط الأول وبعد ذلك استيقظوا، لكنهم لم يطلقوا أي تسديدة على المرمى وأرادوا ركلتي جزاء.. ساري في ورطة، وفي تورينو يحتاجون لتشكيلة مختلفة“.

وحملت صحيفة “كوريري ديللو سبورت” عنوان: “باللون الرمادي، هزيمة قبيحة ليوفنتوس في ليون 1-0“.

وتابعت: “فريق ساري استيقظ بعد شوط أول محبط، عندما شارك هيجواين.. ديبالا له ركلة جزاء لم تحتسب.. عودة كبيرة مطلوبة في الإياب من أجل التأهل لربع النهائي”.

وضمن البطولة ذاتها قطع نادي مانشستر سيتي شوطا مهما نحو التأهل إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد فوزه الثمين الأربعاء على مضيفه ريال مدريد بنتيجة 2-1.

وتبادل الفريقان السيطرة خلال الشوط الأول الذي لم يشهد فرصا كثيرة من الجانبين، وبدا أن مدرب الريال زين الدين زيدان ونظيره في المان سيتي بيب غوارديولا يفضلان عدم المجازفة وتلقي الأهداف.

وتغيرت الأمور في الشوط الثاني بعد الاندفاع الهجومي من الطرفين، وهو ما خلق فرصا محققة للتهديف، ونجح إيسكو في منح ريال مدريد الأسبقية بهدف في الدقيقة 60.

وعاد مانشستر سيتي إلى المباراة بثنائية سجلها غبريال جيسوس في الدقيقة 78، وكيفين دي بروين من ركلة جزاء في الدقيقة 83.

وتضاعفت محنة النادي الملكي بطرد قائده سيرخيو راموس في الدقيقة 86، وهو ما يزيد من تأزيم وضعية الفريق في مواجهة الإياب بملعب الاتحاد في مانشستر يوم 17 مارس/آذار المقبل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.