Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

“الأزرقان” الأنيق والصقور يلتقيان على أديم الشعب في “كلاسيكو” يخلو من الجماهير

المراقب العراقي/ متابعة…
قمة مباريات الجولة الثالثة من مباريات الدوري الكروي الممتاز تقام غدا الجمعة عندما يلتقي الازرقان فريقا الطلبة والقوة الجوية على اديم ملعب الشعب الدولي في تمام الساعة الرابعة والنصف بتوقيت بغداد، فيما تستأنف مباراة ذات الجولة بإقامة مباراة أخرى تجمع الميناء بالنفط على ملعب الفيحاء.
وفي ذات الجولة حقق فريق الزوراء فوزه الثاني على التوالي في الدوري بعد أن تمكن من الفوز على نادي الكهرباء بهدف مقابل لاشيء عن طريق مهاجمه مهند عبد الرحيم في الدقيقة الـ 50 من عمر المباراة.
ويحاول فريق الطلبة في مباراة “الكلاسيكو” الذي يستبشر خيرا خلال هذا الموسوم بالأسماء الشبابية التي يحملها والمطعمة بعناصر الخبرة خصوصا في المناطق الدفاعية، الى إرضاء جماهيره وتضميد جراحاته بعد خسارة امام النوارس في افتتاحية مباريات المرحلة الحالية، فضلا عن تعادل امام امام ضيفه النجف خلال الجولة الماضية.
امام الصقور فيسعى الى استمرار المسيرة في سكة انتصاراته من خلال اقتناص نقاط المباراة بشكل كامل، وخطف رصيده من النقاط بشكل كامل بعد مباراتين خطف فيهما العلامة الكاملة من النقاط.
ولم يعاني الفريقان من أي غيابات في صفوفهما، الا الصقور الذي يفتقد لخدمات نجم خط الوسط محمد علي عبود الذي تعرض الى إصابة في الأنف وأجرى عملية جراحية.
ومن المتوقع أن تخلو مدرجات الفريقين من الجماهير خصوصا بعد القرارات الحكومية بخصوص فيروس “كورونا” والتي شددت على ضرورة الغاء التجمعات في الأماكن العامة ومنها الملاعب الكروية.
اما عن نتائج المباريات الأخرى في ذات الجولة والتي أقيمت اليوم، فقد واصل الزوراء سلسلة انتصاراته بتحقيق فوزا على نظيره الكهرباء، بهدف دون رد عن طريق مهند عبد الرحيم. فيما انتهت مواجهتين اخرتين احداهما في بغداد والثانية في البصرة، ففي المباراة الأولى، نجح فريق نفط الجنوب ان يلحق الخسارة الأولى بفريق أربيل بتغلبه عليه 1-0 في المواجهة التي أقيمت على ملعب الفيحاء.
ويدين نفط الجنوب في فوزه الى اللاعب المغربي عمر منصوري، بعدما سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 17، ليصل رصيد فريقه بهذا الفوز الى النقطة الثالثة في المركز العاشر، بينما توقف رصيد أربيل عند النقطة السادسة في المركز الرابع.
وفي مباراة أخرى أقيمت بذات التوقيت، تغلب الحدود على ضيفه نفط الوسط بهدف نظيف ايضاً في المباراة التي أقيمت على ملعب التاجي.
هدف اللقاء الوحيد، حمل توقيع اللاعب علي حسين فندي في الدقيقة السادسة من عمر للقاء، ليرتقي الحدود الى المركز الثاني مؤقتاً برصيد 6 نقاط، بينما توقف رصيد عندليب الفرات عند النقطة الثالثة في المركز التاسع.
وكان فريق الزوراء قد خطف أولى نقاطه الثلاث على الطلبة في الجولة الأولى من الدوري الممتاز لكرة القدم في مباراة كانت فيها الأفضلية للطلبة لكن ضياع الفرص دفع الزوراء الى استغلال فرصة واحدة في الوقت الضائع اعطته نقاط على طبق من ذهب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.