علماء يكتشفون نوعين مختلفين من الباندا الحمراء

كشفت دراسة جديدة لباحثين في أكاديمية العلوم الصينية في بكين، إن الاختلافات الوراثية بين اثنين من الباندا الحمراء أكبر بكثير مما كان يعتقد سابقًا، يقول العلماء إن الباندا الحمراء الصينية (Ailurus styani) والباندا الحمراء في جبال الهيمالايا (Ailurus fulgens) ، والتي كان يُعتقد سابقًا أنها سلالات تظهر فعليًا عدة اختلافات جوهرية في تركيبتها الوراثية.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، وجدت المقارنة التي استخدمت جينومات 65 من الباندا الحمراء، أن الصفات الفردية، مجموعة من الحمض النووي موروثة من أصل واحد، أظهرت حدوث طفرات وراثية أقل بنسبة 50 % في النيوكليوتيدات ذات الحرف الواحد والتي تشكل سلاسل أكبر من الحمض النووي.

كما أظهر البحث أيضا الذى نشر في مجلة Science Advances ، أنه لا توجد متغيرات شائعة في كروموسومات Y بين الباندا الحمراء الموجودة في جبال الهيمالايا الشرقية وتلك الموجودة في سيتشوان بالصين.

ونتيجة لهذه الاختلافات، يشير العلماء إلى أن هذين النوعين ينقسمان منذ حوالي 200000 عام في غياب انتقال وراثي كبير بينهما.

تلقى الدراسة الضوء على تصنيف الباندا الحمراء، وكذلك قد يساعد البحث أيضًا في التنبؤ باحتمالية دعم كل نوع، فإنه في جبال الهيمالايا الباندا يكون التنوع الوراثي أقل من الباندا الصينية الحمراء.

ويقول العلماء أن حيوانات الباندا الحمراء في الهيمالايا أكثر عرضة للأمراض الوراثية التي تصيب الأنواع ذات التنوع المنخفض.

فيما لا تزال الباندا الحمراء مدرجة حاليًا على أنها مهددة بالانقراض من جانب الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN) الذي قام بتقييم الحيوانات آخر مرة في عام 2015.

في حين أن الأنواع الفرعية من الحيوانات لا تزال قادرة على التزاوج، إلا أن الأنواع المتباينة وراثيا ستنتج على الأرجح ذرية عقيمة، وبالتالي ستضمن الفشل في تعزيز المجموعات السكانية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.