حجر الفيروز.. صناعة متجذرة في عمق التاريخ الايراني

يعتبر منجم حجر الفيروز النيشابوري، من المناجم الفريدة من نوعها في العالم، حيث لا نجد نظيرا لجودة ولون حجر الفيروز المستخرج منها، مذكّرا ان تاريخ الاستخراج من مناجم حجر الفيروز يعود الى اكثر من ثلاثة الاف عام،

وان احجار الفيروز المستخرجة من قلب منجم الفيروز الواقع على السفح الجنوبي من سلسلة جبال “بينالود” الذي يقع على مسافة 53 كيلومترا شمال غرب مدينة نيشابور، يحظى باهتمام واعجاب الكثيرين في ارجاء العالم.

يعتبر فن صياغة وصقل احجار الفيروز من الصناعات القديمة المتجذرة في عمق التاريخ الايراني، وبخاصة في اقليم خراسان شمال غرب البلاد، ومن أجل تخليد هذه الصناعة وتعريفها على المستوى العالمي اكثر، فقد قامت منظمة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة في محافظة خراسان رضوي بتعريف هذه المدينة كمركز حجر الفيروز وصياغته على مستوى البلاد والعالم .

وقد نقلت أحجار الفيروز من ايران الى اوروبا عن طريق تركيا، ولذلك اطلق الاوروبيون على هذا الحجر القيم اسم (تركويس)، بينما يُعرف في دول جنوب شرق اسيا باسم بيروز”.

يذكر أن أكبر منجم للفيروز في العالم يقع في تلال جبل بينالود على بعد 53 كيلومتراً من شمال غرب مدينة نيشابور وتبلغ مساحة المنجم 40 ألف كيلومتر مربع موزع على عدة أنفاق يتم منه إستخراج 16 نوعاً من أفضل أنواع حجر الفيروز في العالم باللون الأزرق الداكن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.