خلال يوم واحد.. كورونا يكبد البورصات الخليجية خسائر بـ76 مليار دولار

 

 

تكبدت البورصات الخليجية خسائر فادحة قاربت 76 مليار دولار، خلال تعاملات الذي وصفه محللون بـ”اليوم الأسود”.

وانهارت المؤشرات في جميع الأسواق وتدافع المستثمرون نحو البيع العشوائي، في محاولة للفرار بما لديهم من أموال، خوفا من اتساع نطاق الأضرار التي يخلفها فيروس كورونا الجديد بعد انتشاره سريعا في دول مجلس التعاون.

ونجت بورصة قطر من السقوط في الهاوية لغيابها عن التداولات تزامناً مع عطلة البنوك، بينما يترقب المستثمرون فيها بداية التعاملات، الاثنين.

واتشحت شاشات التداول في أسواق السعودية والإمارات والبحرين وسلطنة عُمان والكويت باللون الأحمر، حيث تكبدت بورصة الكويت أكبر الخسائر من حيث النقاط، بعد أن هوى مؤشرها الأول بنسبة 10.98 في المائة، مع تراجع أسهم بنك الكويت الوطني بنسبة 14.5 في المائة.

وهبط المؤشر العام للسوق السعودية 3.71 في المائة، وتراجع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 4.49 في المائة، وأبوظبي 3.62 في المائة، والبحرين 3.37 في المائة، وسوق مسقط 1.2 في المائة.

وسجلت البورصة السعودية أكبر الخسائر من حيث القيمة السوقية، حيث تكبدت 214 مليار ريال (57 مليار دولار)، حيث تراجعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة إلى 8.21 تريليونات ريال، مقابل 8.43 مليارات ريال في الجلسة السابقة، الخميس الماضي.

خسرت بورصتا أبوظبي ودبي نحو 29.9 مليار درهم (8.14 مليارات دولار)، والكويت 10.45 مليارات دولار وعُمان 215 مليون دولار، ما يفاقم الخسائر التي تكبدتها الأسواق على مدار الفترة الماضية.

وكان تقرير أعدته شركة الاستثمارات الدولية، ومقرها الكويت، قد أظهر أن خسائر البورصات الخليجية، خلال فبراير/شباط الماضي، بلغت نحو 150 مليار دولار، كان النصيب الأكبر منها للسوق السعودية بنحو 82 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.