صحيفة: الفساد يحاصر نتنياهو في الانتخابات

المراقب العراقي/ متابعة

ذكرت صحيفة ‘‘لوفيغارو’’ الفرنسية أن نسبة المشاركة هي مفتاح الانتخابات التشريعية التي يشهدها الكيان الصهيوني اليوم، وتعد الثالثة من نوعها في غضون أقل من عام، معتبرةً أن عملية الاقتراع ستعتمد على مدى قدرة المعسكرين على التعبئة، خاصة في ظل المخاوف من العدوى بفيروس كورونا الذي فرض نفسه كضيف اللحظات الأخيرة قبيل هذه الانتخابات.

وقالت الصحيفة إن الرهان الحقيقي لهذا الاستحقاق هو مستقبل رئيس الحكومة المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، لافتة إلى أن تهم الفساد الرسمية التي يواجهها نتنياهو -رئيس الحكومة الوحيد في تاريخ إسرائيل الذي يواجه اتهامات بالفساد وهو في منصبه– تعد نقطة ضعفه.

وأضافت أنه في ظل السياق الغامض لهذه الانتخابات الثالثة في غضون أقل من عام، تمكن نتنياهو من خلق دينامية بسيطة لصالحه. فقد طمأن ناخبيه بخصوص القضايا الأمنية.

كما أنه أقنعهم بأنه في حال فاز في الانتخابات، سيتمكن من الحصول على الحصانة وتجاوز صلاحيات المحكمة العليا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.