دراسة تكشف تأثيرا “سحريا” للجوز على الصحة

تكشف دراسات وأبحاث طبية أن ثمة أطعمة غذائية كثيرة يمكن أن تطيل عمر الإنسان وتحافظ على صحته، ومن بين تلك الأغذية التي لها مفعول سحري على صحة الإنسان “الجوز”.

حيث كشفت دراسة حديثة أن تناول حفنة من الجوز أسبوعيا تمنح المرأة، بشكل خاص، صحة أفضل وتطيل عمرها.

ووفقا للدراسة، وجد العلماء أن النساء، في أواخر الخمسينات وأوائل الستينيات من العمر، اللواتي تناولن حصتين من “الجوز” على الأقل يوميا، كنّ أكثر ميلا للمحافظة على صحة عقلية وجسدية أفضل.

وأشارت الدراسة إلى أن هذه المجموعة تمتعت بصحة عقلية سليمة، ولم تتعرض لأمراض أو مشاكل جسدية كبيرة بعد بلوغهم سن 65 عاما.

واستخدم الباحثون بيانات حوالي 34 ألف امرأة شاركن في “دراسة صحة التمريض” في الولايات المتحدة الاميركية خلال الفترة الممتدة من 1998 إلى 2002.

يشار إلى أن دراسات صحة التمريض أو الممرضات في الولايات المتحدة الاميركية، هي مجموعة من الدراسات على مدى سنوات طويلة، وتشمل مئات الألوف من النساء، وتهدف إجمالا إلى تأريخ صحة النساء، وتغطي آثار التعرض للتدخين وتناول وسائل منع الحمل عن طريق الفم والأنظمة الغذائية على مخاطر الإصابة بالأمراض وغيرها عند النساء.

ووفقا للدراسة الأخيرة، كان حوالي 16% من النساء كبار السن اللواتي يتمتعن بصحة جيدة، وتمتعت النساء اللواتي تناولن الجوز بفرص أكبر للانضمام إلى هذه المجموعة.

والجدير بالذكر أن الجوز كان العنصر الوحيد المرتبط باحتمالات أكبر لشيخوخة صحية أفضل بعد حساب العوامل الأخرى مثل التمارين الرياضية.

وتعليقا على نتائج الدراسة، قالت الأستاذة في جامعة هارفارد فرانسين غرودستين: “لا يوجد حل واحد لإبطاء آثار الشيخوخة، غير أن تبني عادات مثل تناول الوجبات الخفيفة من الجوز يمكن أن يساعد”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.