“داروين” يثير قلق العوائل السعودية

على الرغم من الكثير من التحذيرات التي أطلقت قبل مدة بخصوص تطبيق “التيك توك” وتأثيره على الأطفال والمراهقين ووجود الكثير من المستغلين الذين يترصدون به إلا أنَّ هذه التحذيرات لم تلقَ الكثير من الانتباه؛ إذ ما زال هناك الكثير من المتصيدين الذين يُعلن عنهم بين الحين والآخر.
مؤخرا دشّن عددٌ من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ تحت عنوان “داروين يستغل القاصرات” لشابٍ من مشاهير التطبيق، قيل إنه من المملكة العربية السعودية.
وظهر الشاب الذي يطلق على نفسه اسم “داروين” في مقاطع الفيديو والصور المتداولة وهو يقوم باستغلال الفتيات الصغيرات التي تتراوح أعمارهن حول الـ14 عاما؛ إذ يعمل على تعليمهن الفواحش والكلمات البذيئة.
فيما أشارت صورٌ أخرى أن مجموعةً من الفتيات قمنَّ بإنشاء مجموعةٍ اسمينها “بابا داروين” وذلك بسبب حبهن الشديد له وأنهن وصلنَ إلى مرحلةٍ من العبودية تدفعهن للصلاة له وإطلاق لقب “الإله داروين” عليه، وهو ما جعل المتابعين ومطلقي الهاشتاغ يطالبون بضرورة إلقاء القبض على هذا الشاب ومحاسبته قانونيا في أسرع وقت.
كما قام البعض بتناقل مقطع فيديو يظهر فيه الشاب وهو يبكي على صوت القرآن، قائلين إنّه شعر بالندم على ما فعله، ليقول آخرون بأنَّ هذا المقطع كان في بداياته وهو أسلوبٌ كان يعتمده لجذب الانتباه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.