اول اصابة

عدنان لفتة
تكاتف ومساندة هو ما يحتاجه لاعب فريق الدفاع الجوي والكهرباء والتجارة السابق أحمد عبد الله فعل الذي أصيب بفايروس كورونا كأول حالة تسجلها ملاعب كرة القدم العراقية.
فعل الذي يدرب حاليا نادي “شباب العراق”، “بدر” سابقاً يخضع للعلاج الآن في الحجر الصحي بإحدى مستشفيات بغداد بعد ان كان يمارس كرة القدم في إحدى الساحات الشعبية، واثناء عودته إلى منزله مساء الأحد الماضي، قام بأداء مراسيم عزاء بمنطقة الغزالية في دار رياضي صديق له قبل ان تظهر عليه في اليوم التالي أعراض الفايروس ليتم نقله الى إحدى المستشفيات ويوضع في الحجر الصحي”.
الشفاء العاجل والسلامة هي ما نتمناه لفعل اللاعب السابق والمدرب الحالي بعد ان اصيب بهذا الفايروس جراء اختلاطه بالاخرين وعدم التقيد بشروط البقاء في البيت والامتناع عن لقاء الاخرين في هذا الظرف العصيب.
الوسط الرياضي والاعلامي سيقف مساندا للمدرب المصاب راجين من الله تعالى ان يسارع في شفائه وعودته سالما الى عائلته، ولاشك ان الامنيات حاضرة ان لا تسجل حالات اخرى مماثلة سواء بين الانسانية جمعاء أو ابناء الوطن رياضيين وعاملين في كل المفاصل والقطاعات.
التعامل مع كورونا يجب ان يكون حازما من خلال الالتزام بالوصايا والاجراءات الاحترازية من اجل تجنيب ابناء الشعب شيبهم وشبابهم ذكورا واناثا صغارا وكبارا كل الفايروسات والازمات وكي نقلل من حجم الاصابات والضحايا الذي مازال يتصاعد بشكل غريب دون ان يتوقف أو يوصلنا الى أرقام قليلة تعطينا الامل بالخلاص من الفايروس القاتل كي يخرج بلدنا من دائرة الخطر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.