مجمع التاجيات السكني هل هو ابتزاز لاموال المواطنين ؟

على الرغم من توجس البعض من الاشتراك بمشروع الوحدات السكنية «التاجيات» الا ان اصرار الموظف في مفوضية الانتخابات /المكتب الوطني ماجد حامد لفتة فاق كل التوقعات، فلم تمر اشهر على اعلان وزارة الاعمار والاسكان عن بناء مشروع التاجيات السكني في بغداد عام 2013 ، حتى سارع لفتة بتوقيع العقد في ديوان الوزارة ودفع مبلغا مقداره 22 مليون دينار على امل تسلم وحدته السكنية عام 2016.
وقال لفتة بصوت مليء بالأسى:» استمر العمل خلال الاشهر الاولى بوتيرة جيدة الا انه توقف مطلع عام 2015 لاسباب تتمحور حول عدم ايفاء الوزارة بالتزاماتها المالية أمام شركة شكسينز البريطانية المتكفلة بأتمام المشروع ،وهذا مادفعنا الى انذار الوزارة عن طريق وزارة العدل، علما ان الشركة اقامت دعوى ضد وزارة الاعمار والاسكان عام 2016 وكسبتها بتعويض 6 ملايين دولار.بعد توقف العمل بمشروع التاجيات وتهرب الوزارة من الادلاء باي تصريح يطفىء شكوك المشتركين بعدم مصداقيتها، اجتمع عدد من المتظاهرين امام مبنى الوزارة للمطالبة بحقوق( 500 ) مسجل على المشروع اغلبهم ضباط من وزارتي الدفاع والداخلية وجهاز مكافحة الارهاب ومنهم( 20 ) جريحا تعرضوا الى الاصابة خلال العمليات الارهابية ، وهذا ما اكده حسن كامل احد المتعاقدين، موضحا» على مدار سنوات وابواب النقاش بيننا وبين الوزارة مغلقة الى ان طفح الكيل وتجمعنا أمام ابوابها التي لم تشرع امامنا كما كنا نأمل الى ان عقدا اجتماعا قبل ثلاثة أشهر مع وكيل الوزارة للشؤون الإدارية.
وفي ما يتعلق بتفاصيل استئناف العمل في مشروع التاجيات السكني والمعلومات التي ادلى بها المشتركون امتنعت وزارة الاعمار والاسكان عن الادلاء باي تصريح .هذا وقد نظم العشرات من المواطنين، تظاهرة امام مبنى وزارة الاسكان والاعمار وسط بغداد احتجاجا على توقف مشروع التاجيات السكني الكائن شمالي العاصمة، مطالبين باستعادة مبالغهم المالية بدلا من الشقق المتوقفة منذ سنوات.
وإن العشرات من المواطنين المتعاقدين على تسلم شقق سكنية من مجمع التاجيات السكني نظموا، تظاهرة احتجاجية امام مبنى وزارة الاسكان والاعمار في منطقة العلاوي وسط بغداد.
و التظاهرة جاءت احتجاجا على توقف العمل بالمشروع وعدم ايفاء الوزارة بوعود تسلمهم الشقق السكنية المقررة، مطالبين باستعادة مبالغهم المالية التي دفعوها وفقا لعقود مبرمة بدلا من الشقق المتوقفة منذ سنوات.
وسبق أن تظاهر العشرات من المتعاقدين على تسلم شقق سكنية من مجمع التاجيات بسبب توقف العمل بالمشروع منذ عام 2015 دون معرفة الاسباب.
وافادت تقارير صحفية بأن مكتب المفتش العام في وزارة الاعمار والإسكان، شكل لجنة للتحقيق بأسباب تلكؤ الشركة المنفذة لمجمع التاجيات السكني، فضلاً عن قيام الشركة برفع دعوى أمام القضاء العراقي، تطالب فيها دائرة الإسكان، بدفع مبلغ قدره ستة ملايين دولار، كدفعة لاستكمال تنفيذ المشروع.
.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.