فايننشال تايمز: كورونا كشف حجم الطبقية وعدم المساواة في أوروبا

المراقب العراقي/ متابعة
نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” تقريرا عن أثر وباء فيروس كورونا المستجد على العلاقات الطبقية في أوروبا، مؤكدة أنه كشف عن عدم المساواة الاجتماعية واعتماد الاقتصادات الأوروبية على العمالة الرخيصة.
وأشارت الصحيفة إلى تغريدة نشرها الأسبوع الماضي الرئيس إيمانويل ماكرون على حسابه في تويتر، وأرفقها صورة بالأحمر والأبيض والأزرق، وقال: “شكرا لكم، شكرا لكم، شكرا لكم” ولم يكن يثني على الفرق الطبية التي وصفها “الأبطال بالزي الأبيض” بل كان يكيل المديح لأصحاب المتاجر والبقالات والعاملين في نقل المواد الغذائية.
فقد كشف وباء كورونا عن مدى اعتماد الحياة اليومية والاقتصادات الحقيقية على الأيدي العاملة الرخيصة، سواء كانوا من الممرضين أو المساعدين في المتاجر أو سائقي الشاحنات والعمال في المزارع أو عمال جمع النفايات.
وأضافت الصحيفة أن هناك عاملين يمكن أن يساعدا في تعميق الشرخ الاجتماعي في بلد شهد منذ عام وأكثر تظاهرات مضادة للحكومة قادها أصحاب السترات الصفر. العامل الأول، تدفق الأثرياء الباريسيين بسرعة إلى بيوتهم الريفية بعد الإعلان عن الإغلاق التام ناقلين معهم الفيروس ومثيرين نقمة الناس العاديين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.