المفاصلة في السعر بالشعر

يحكى أن الشاعر أبا نواس رأى أعرابياً معه أغنام يسوقها ، فابتدره قائلا :
أيا صاحب الذود اللواتي يسوقها
بكم ذلك الكبش الذي قد تقدما ؟
فأجابه الأعرابي على الفور ، وشعراً من نفس الوزن والروي ، فقال :
أبيعك إن كنت تبغي شراءه
ولم تكُ مزَّاحا بعشرين درهما فقال أبو نواس :
أجدت رعاك الله رجع جوابنا
فأحسن إلينا إن أردت التكرما فقال الأعرابي :
أحط من العشرين خمساً لأنني
أراك ظريفًا فاخرجنها مسلما
بيد أن أبا نواسٍ انصرف .ويحكى أن الناس الذين كانوا متجمعين يشهدون هذه المفاصلة في السعر بالشعر ، قالوا للأعرابي : أتدري من كنت تكلم ؟ قال :لا
قالوا : إنه أبو نواس ، فما كان من الرجل إلا أن حمل الكبش وأسرع ، حتى أدرك أبا نواس ، فأقسم له إن لم يأخذه هدية منه خالصة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.