Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

في اليوم الاول للحظر المناطقي.. مواطنون يشخصون خروقات “مخيفة” والكوادر الصحية تكثف جهودها

"رادار" خلية الأزمة يرصد مناطق جديدة

المراقب العراقي/ احمد محمد
مع اليوم الاول لبدء اجراءات الحظر الصحي للمناطق الستة التي اعتبرتها وزارة الصحة وخلية الازمة الحكومية بأنها الاكثر تسجيلا للوباء في العاصمة بغداد، يعرب مواطنون من سكنة تلك المناطق عن تخوفهم بسبب ضعف اجراءات فرض الحظر و الاستهانة الواضحة من قبل المواطنين بالوباء خصوصا في شرقي القناة حيث منطقتي مدينة الصدر والكمالية واللتان تتميزان بالكثافة السكانية.
وتؤكد الجهات الصحية قيامها باجراءاتها اللازمة في المناطق المحظورة منها اخذ مسحات وبائية من المواطنين المصابين للحد من المرض، لافتا الى وجود مناطق اخرى ربما ستشهد تطبيق قرار مماثل للحظر إن ارتفعت فيها الاصابات.
وقامت القوات الامنية مساء اول امس الثلاثاء باغلاق منطقة العامرية الواقعة غرب العاصمة بغداد واحد المناطق المشمولة بالحظر المناطقي وعزلها بالكامل بناءً على قرار وزارة الصحة والبيئة بعد انتشار فيروس كورونا فيها.
وعن وضع الحظر في مناطق شرق القناة وهما مدينة الصدر والكمالية رصد مواطنون وشهود عيان خروقات وصفوها بالخطيرة والتي من الممكن أن تشكل مصدرا لانتشار الوباء في مناطقهم إن استمرت”.
وقال المواطنون إن “الاسواق التجارية والعامة مازالت مفتوحة والمواطنون والعجلات تتنقل باريحية تامة”.
وقال المواطن حيدر نعيم، من اهالي منطقة الكمالية : “توقعنا أن يتم اغلاق السوق الكبير في المنطقة لكن فوجئنا باستمرار توافد المواطنين اليه على الرغم من قرار الحظر”.
واضاف نعيم أن “الخروج والدخول من الكمالية امر يسر جدا خصوصا مع عدم اغلاق الشوارع الرئيسية المخصصة لذلك”.
واعرب عن خشيته من “استمرار هذا الحال في الليل خصوصا إن تم فتح الملاعب الخماسية والمقاهي التي تشهد تجمعات شبابية كبيرة”.
وطالب الجهات الامنية المسؤولة عن أمن منطقته بـ “فرض اجراءاتها بالقوة وتخصيص ساعات محددة لتسوق المواطنين وتبضعهم”.
وتابع أن “المنطقة سجلت خلال الايام الاخيرة تسع حالات اصابة بالوباء الامر الذي يجعل احتمالية فتك المرض بها واردة جدا”.
وللحديث حول اجراءات الحظر المناطقي الذي اتبعته وزارة الصحة في خمسة مناطق من العاصمة بغداد بسبب ارتفاع حالات الاصابة بكورونا اشار مدير مستشفى زايد الواقع في جانب الرصافة واحد اعضاء خلية الازمة الدكتور معتز مجيد، الى أن “الاجهزة الامنية والصحية شرعت صباح اليوم بفرض الحجر المناطقي لمناطق مدينة الصدر والحبيبة والشعلة والكمالية والعامرية والحرية من خلال منع دخول وخروج المواطنين منها والى تلك المناطق”.
وقال مجيد، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إن “هناك مناطق في العاصمة بغداد (لم يسميها) هي الاخيرة ربما ستشهد في قادم الايام فرض للحجر المناطقي لكون انها تشهد اصابات بكورونا بشكل مستمر، وفي حال تزايد الاصابات فيها بشكل متواصل فسيتم تطبيق القرار فيها من قبل خلية الازمة دون تردد”.
واضاف مجيد، أن “الاجهزة الصحية تقوم بأخذ مسحات وبائية من المواطنين الساكنين في تلك المناطق الستة كي يتم تحديد المرضى وللوقاية من الانتشار”.
وحمل، المواطنين “مسؤولية وقوع خروقات للحظر المناطقي وكذلك لانتشار الوباء في مناطقهم”، مشيرا الى أن “التزام المواطنين بالحظر الكلي ساعد في انخفاض نسب الاصابات خلال الفترة السابقة”.
وقرر وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي، الاثنين المنصرم، فرض الحظر المناطقي على ست مناطق في العاصمة وهي مدينة الصدر، ومدينة الحبيبية، ومدينة الكمالية، ومدينة الحرية، ومدينة الشعلة، ومدينة العامرية وذلك بعد ارتفاع نسبة الاصابات بفيروس كورونا المستجد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.