هذا العام.. روسيا تختبر سفينة صاروخية مطورة

أعلنت مصادر في وزارة الدفاع الروسية أن الخبراء في البلاد سيختبرون هذا العام سفينة صاروخية كانت قد خضعت لعمليات تحديث وتطوير قدراتها القتالية.
وبحسب ما نشرته روسيا اليوم فقد قال قائد أسطول المحيط الهادئ في الجيش الروسي، سيرغي أفاكيانتس إن “الاختبارات البحرية لسفينة المارشال شابوشنيكوف التي تم العمل على تحديثها وتطوير قدراتها القتالية من المفترض أن تبدأ في النصف الثاني من العام الجاري، أنا أتفقد سير الأعمال على تجهيز هذه السفينة بانتظام، ويمكنني أن أؤكد أن الجدول الزمني للأعمال يسير وفق الخطة الموضوعة.. السفينة بعد التحديث ستجمع قدرات السفن المضادة للغواصات والفرقاطات القادرة على حمل الصواريخ المجنحة العالية الدقة”.
وكانت روسيا قد بدأت بتعديل هذه السفينة منذ العام 2015، وخلال أعمال التعديل قام الخبراء باستبدال بعض أجزاء هيكلها بأخرى جديدة، كما استبدلت أجزاء من منظومة التغذية الكهربائية وكوابلها، وتم تطوير منظومات التسليح.
وسلحت “المارشال شابوشنيكوف” بطوربيدات مضادة للغواصات، ومنظومات Rastrub-B الصاروخية المضادة للأهداف البحرية، ومدفعي AK-100 من عيار 100 ملم، ومنظومات مضادة للأهداف الجوية من نوع AK-630.
ويمكن لهذه السفينة قطع مسافات تصل إلى 5000 ميل أثناء تنفيذ المهمات القتالية، وحمل طاقم من 220 شخصا، والإبحار بسرعة 32 عقدة بحرية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.