Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

ضرورة سعيدة !

راضي المترفي

اعتدت في رمضان ان افصل النت عن تلفوني واقطع الصوت بعد اذان الفجر كل يوم ولا اعود له بعد نهاية النهار لكني اليوم نسيت ان افعل ماتعودته في ايام الصوم فرن بعد التاسعة بقليل وظهر على شاشته اسم صديق لم اره منذ فترة طويلة .. رحبت به لكن صوته كان متهتدج ونبرته حزينة فقررت تلافي حرج السؤال وتهنئته بالعيد وتمنيت له قبول الصيام ومباركة وسعادة في العيد لكنه رد علي بنبرة اكثر حزن ونفى وجود اي عيد حتى كدت اسمع صوت نشيج مخنوق فأخبرته ان الدنيا لازالت بخير وان الامل موجود والايام الجميلة قادمة وغدا تنقشع عن سمائنا غيوم الحجر السوداء ونعود لممارسة حيتنا بجمال ورغبة اكبر من السابق لكنه كان يائسا ومتألما وقال وكلامه يقطر وجعا :

. كيف لي ان اصدق انني صمت الشهر الفضيل ووصل العيد وانا لم تطأ قدمي الاماكن العامة ومحلات بيع الملابس والسهر والتنزه مع الاصدقاء وقضاء ساعات جميلة في الخارج ؟ كيف اصدق انني اعيش ايام العيد وانا لا ازار ولا ازور وعلاقتي بالخارج من خلال نشرة وزارة الصحة واخبار الوباء البغيض ؟ كيف سمحت لك نفسك ان تهناني على فقد ليس العيد وحده وانما جمال الايام وساعات العمر التي احلم بقضائها مع من ترتاح لهم نفسي ؟ انا اشعر انك مثلي كأنك تعيش في مأتم لكنك تكابر حد الكذب وتتمنى لي عيدا سعيدا ولو كان دعاؤك مستجابا لكنا  الان مع اخرين نلتقي بفرح ونتشارك العيد وتظمنا جلسة قد تطول لكنه الحجر اللعين .

. قلت طيب مايؤلمك وهي ايام وتنقضي والصبر طيب والبقاء في البيت ضرورة قصوى ؟ ضحك بمرارة وقال لي : لعن الله تلك الضرورة التي جعلتني اخاطب (الكورونا) محرفا قول الشاعر :

انه المالزمني الحجر لولاك

ولا يومي كضه بغسل المواعين

ثم قطع الاتصال بعد ان قال لي كلمة اضحكتني واحزنتني : ( ضرورة سعيدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.