Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

تحويل اموال للاقليم يبدد الحديث عن ازمة اقتصادية وكورونا تخفي موازنة “2020”

الحكومة تبحث عن انجازات لتلميع صورتها

المراقب العراقي/ مشتاق الحسناوي…
يبدو ان جائحة كورونا قد تم استغلالها من قبل الحكومة بما يخدم مصالحها، لاسيما بما يتعلق بموازنة العام الحالي، التي لم ترى النور الى الان واختفى الحديث عنها ولم يتم التطرق لها ، اذ تسعى الحكومة لتمييع مشروع الموازنة لعام 2020 من خلال تركيزها على جائحة كورونا وانشغال الشارع العراقي بها من اجل تمرير مشاريعها بما يخدم توجهاتها التي لم تصب في مصلحة المواطن .
كورونا فرصة للتهرب من الاستحقاقت المالية بذمة الحكومة للمواطن وخاصة الموظفين الجدد الذين ينتظرون اقرار الموازنة للحصول على رواتبهم , فالازمة المالية الحالية شماعة لابقاء مخصصات الرئاسات والرواتب المزدوجة، وكذلك بعض الرواتب لفدائي صدام ورفحاء وغيرهم التي تستهلك غالبية موازنة البلاد.
الاستياء الشعبي وصل ذروته من جراء سياسة الحكومة الحالية التي تريد ابقاء امتيازات الاكراد على حساب معاناة المحافظات الاخرى.
ووقع وزير المالية الحالي وثيقة بتوزيع رواتب موظفي الاقليم بمبلغ 400 مليار دينار , وفي نفس الوقت يتحدث في وسائل الاعلام عن ضرورة استقطاع رواتب الموظفين بحجة الازمة المالية .
الحكومة تسير على خطى سابقاتها في شرعنة تهريب نفط كردستان من قبل حكومتهم وتحويل العوائد المالية لحساباتهم في اوربا وامريكا , وتريد غض النظر عن استحقاقات بغداد والبالغة 128 مليار دولار عوائد الاقليم للسنوات الماضية ,من خلال ارسال الاموال الى حكومة كردستان وفق قواعد بيانية غير صحيحة ارسلتها بأعداد الموظفين , وهذه الخطوة زادت من حدة الرفض الشعبي لسياسة رئيس الوزراء الكاظمي الذي اعتمد سياسة اذلال البلاد من خلال ارسال وزرائه للأستجداء من دول الخليج والتي سخرت وسائل اعلامهم من اجل اظهار العراق كدولة فاسدة اهدرت اموال شعبها وتتوسل في اقتراض مبالغ يمكن اقتراضها من البنك المركزي العراقي.
اسعار النفط ارتفعت الى 40 دولار , مما يعطي انطباعا بأن هناك انفراجا في الاوضاع المالية وانتهاء الازمة الحالية، وبهذا الشان يرى المختص بالشأن الاقتصادي جاسم الطائي في اتصال مع ( المراقب العراقي):ان ارتفاع اسعار النفط سيحد من الازمة المالية الحالية , ويجب على الحكومة ارسال الموازنة وحسب تعهداتها السابقة الى البرلمان , وعدم استغلال جائحة كورونا وما يترتب عليها في الاخلال بتعهدات الحكومة في اعداد مشروع موازنة من اجل اعطاء الحقوق لشرائح كثيرة وخاصة الموظفين الجدد , الكاظمي تعهد بارسال الموازنة قبل عيد الفطر او بعد انتهائه ولم نرى بوادر على صدق التعهدات .
وتابع الطائي: ان موافقة حكومة الكاظمي على تحويل ٤٠٠ مليار دينار لحكومة اقليم كردستان تدل وتؤكد على عدم وجود ازمة مالية,وحقيقة الامر ان حكومة الكاظمي منذ بدايتها بدأت بمحاولة تلميع صورتها اعلاميا بشكل استعراضي وان الحديث عن ازمة مالية هو بهدف خلق حالة قلق لدى الموظف على راتبه وان تسليمه راتبه كل شهر سيحسب انجازا لحكومة الكاظمي.
من جهته يقول المختص بالشأن الاقتصادي حسين علاوي في اتصال مع (المراقب العراقي): ان عملية تحويل ٤٠٠ مليار دينار في ظل ازمة مالية حقيقية فهي فضيحة اكبر بكثير مما لو كانت هناك كفاية مالية خصوصا ان الاقليم لم يسلم المركز دينارا واحدا على مدى ١٧ عاما وهو مدين للمركز باكثر من 128 مليار دولار, فالتحويل المالي استهتار بحقوق بقية مكونات العراق وسرقة لحقوقهم تستوجب محاكمة من يقف وراءها.
الى ذلك اغلقت اسعار النفط، جيد، فقد اقترب مزيج برنت من 40 دولار، مدعومة من تراجع الانتاج وتوقع بنك مورغان ستانلي، أن يبلغ خام برنت 40 دولاراً للبرميل بنهاية العام.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.