جائحة كورونا تضرب بقوة أسواق الأربع عجلات في العراق

فيما تسيطر حالة الخوف على جميع القطاعات الاقتصادية بسبب استمرار انتشار جائحة كورونا، وتأثيرها الكبير على قطاع الصناعة وأسواق التجزئة وحركة المبيعات محلياً وعربياً وعالمياً، يتصدر قطاع السيارات داخل العراق القطاعات الأكثر تضرراً اقتصادياً.
ويقول رئيس “تويوتا العراق” سردار حسين البيباني، إن “جائحة كورونا سببت خسائر وإرباكاً كبيراً في مجال عملنا نحنُ مجموعة شركات سردار وشركة تويوتا العراق كموزعين لسيارات (Toyota – Lexus – Hino) في سوق العراق، وفي جانب آخر حدوث الإرباك الكبير في مجال التجارة والاستثمار داخل البلاد بسبب عدم إستقرار بعض القرارات الحكومية، حيثُ أثرت مباشرة على جميع مجالات العمل للقطاع الخاص وخصوصاً سوق السيارات الجديدة”.
ويشير البيباني، إلى أن “الدعم الكامل المقدم من قبل شركة Toyota الأم في اليابان والتواصل المستمر بشكل يومي مع إدارة تويوتا عراق كموزع ساهم بثبات المجموعة وصمودها”.
في موازاة ذلك، تحدث مدير العلاقات العامة والإعلام لدى “زسكو كروب” حسين علي بأن “طول فترة الانكماش الاقتصادي سيعتمد أولاً وأخيراً على نجاحنا في احتواء جائحة كورونا وتخفيف آثارها، وهذا النجاح بدوره سيعتمد على تجانسنا كمجتمع واعي والالتزام بقرارات اللجنة العليا الحكومية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.