عودة الليغا.. كيف غير كورونا ملامح الدوري الإسباني؟

بعد أيام قليلة، تعود الحياة لأجواء الدوري الإسباني بعد توقف دام نحو 3 أشهر بسبب جائحة كورونا التي أصابت العالم بشلل تام منذ أوائل آذار الماضي.
تستأنف مباريات الليجا بديربي أندلسي بين فريقي إشبيلية وريال بيتيس يوم 11 حزيران المقبل في الجولة 28، وبجدول مضغوط لاستكمال ما تبقى من 11 جولة لتفادي تلاحم الموسمين الجاري والذي يليه.
برشلونة
يبقى الفريق الكتالوني في الصدارة، حيث انتزعها قبل التوقف بفضل فوزه الصعب على ضيفه ريال سوسيداد بهدف سجله ليونيل ميسي من ركلة جزاء.
حصيلة البارسا هذا الموسم تبدو ضعيفة نسبيا مقارنة بالماضي، حيث جمع 58 نقطة بفوزه في 18 مباراة مقابل 4 تعادلات و5 هزائم، بينما سجل لاعبوه 63 هدفا مقابل 31 في شباكه، ويبتعد فقط بفارق نقطتين عن منافسه التقليدي ريال مدريد.
أما في الموسم الماضي، فقد وصل الفريق الكتالوني لهذه المرحلة بـ63 نقطة من 19 فوزا و6 تعادلات وخسارتين، وسجل لاعبوه 69 هدفا مقابل 26 في شباكه، وكان متفوقا على ريال مدريد بفارق 12 نقطة.
ريال مدريد
ينافس الفريق الملكي بكل قوة على لقب الليجا هذا الموسم، بعد أن فرط في الصدارة بإرادته عقب الخسارة في آخر جولة أمام ريال بيتيس 1-2.
جمع الميرينجي 56 نقطة في المركز الثاني من 16 فوزا و8 تعادلات مقابل 8 هزائم، وسجل لاعبوه 49 هدفا مقابل 19 في شباكهم.
وكان الريال متراجعًا في الموسم الماضي للمركز الثالث بعد مرور 27 جولة وبحصيلة أقل نسبيا 51 نقطة من 16 فوزا و3 تعادلات مقابل 8 هزائم، وتسجيل 47 هدفا مقابل 32 في شباكه.
دائرة المنافسة
مع اشتعال المنافسة بين برشلونة وريال مدريد وتفريطهما تباعا في نقاط عديدة هذا الموسم، تكتمل أضلاع المربع الذهبي بتواجد إشبيلية في المركز الثالث بـ47 نقطة خلفه ريال سوسيداد 46 نقطة بفارق الأهداف عن خيتافي، ويطاردهما أتلتيكو مدريد في المركز السادس بـ45 نقطة، وخلفه بـ3 نقاط فالنسيا.
أما الموسم الماضي، فكانت المنافسة أضعف نسبيا مع ابتعاد البارسا في الصدارة بـ63 نقطة، بينما كان يلاحقه أتلتيكو مدريد 56 نقطة ثم ريال مدريد 51 نقطة، وبعدهما بمسافة خيتافي في المركز الرابع بـ45 نقطة.
مثلث الخطر
يطارد شبح الهبوط هذا الموسم أندية عديدة، حيث يتذيل إسبانيول الترتيب بـ20 نقطة، أمامه ليجانيس 23 نقطة ثم ريال مايوركا 25 نقطة، وأمامه بمسافة قريبة سيلتا فيجو 26 نقطة وإيبار 27 نقطة وبلد الوليد 29 نقطة.
أما في نفس المرحلة من الموسم الماضي، كان هويسكا يقبع في مؤخرة الليجا بـ22 نقطة مقابل 23 لرايو فاليكانو، و25 لسيلتا فيجو، و26 نقطة لفياريال وبلد الوليد وأمامهم ليفانتي بـ30 نقطة.
اصطاد شبح الهبوط في الموسم الماضي بالفعل رايو فايكانو وهويسكا، وانضم إليهما جيرونا رغم ابتعاده في المركز 14 قبل 11 جولة من نهاية المشوار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.