الإندبندنت: الرئيس الأميركي أعلن الحرب على شعبه

المراقب العراقي/ متابعة
أكدت صحيفة الإندبندنت البريطانية، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الحرب على المواطنين الأمريكيين الذين يحتجون على جريمة قتل المواطن من أصول إفريقية جورج فلويد على أيدي الشرطة الامريكية، مشيرة إلى أن “الانتفاضة التاريخية التي تشهدها الولايات المتحدة ليست بسبب مقتل فلويد فقط ولكن بسبب كل حالة الظلم وغياب العدالة التي يعاني منها المجتمع الأمريكي”.
ولفتت الصحيفة في مقال للكاتبة نايلا برتون إلى أن “هذه الانتفاضة حطمت أصناما عدة منها صنم الرأسمالية الأمريكية ومتاجر سلع الرفاهية والشرطة والعنصرية” مبينة أن الشرطة استخدمت العنف بشكل لم يكن متخيلا في التعامل مع المتظاهرين وقد فعلت ذلك كله بموافقة من ترامب الذي غرد على تويتر قائلا “عندما يبدأ السلب يبدأ إطلاق النار”.
وأضافت الكاتبة أن “ترامب لم يكتف بالتهديد بالعنف لكن كلامه لاحقا عن المادة الثانية من الدستور التي تكفل للمواطنين الأمريكيين الحق بامتلاك السلاح وحديثه عن الالتزام بالقانون يعد بمثابة رسالة استدعاء واضحة لقاعدة مؤيديه من المتطرفين الذين احتشدوا قبل نحو شهر أمام مقر المحكمة في ولاية ميشيغان حاملين بنادقهم الآلية دون أن يواجهوا أي رد فعل عنيف من الشرطة”.
وفي مقال له نشرته صحيفة آي قال زعيم حزب العمال السابق جيريمي كوربين أنه “لا ينبغي أن يشيح العالم بوجهه بعيدا عن القمع الذي تمارسه إدارة ترامب تجاه المحتجين” مضيفا “سترتكب الحكومة البريطانية خطأ كبيرا لو تجاهلت مقتل فلويد بل سيؤدي ذلك إلى خطر يهدد مجتمعنا ومؤسسة الشرطة ونظام العدالة والقضاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.