أكاديمي أميركي: نطلب من أصدقائنا الإيرانيين الدفاع عن حقوقنا في الامم المتحدة!

المراقب العراقي/ متابعة
اكد المؤرخ والاستاذ في الدراسات الافريقية الامريكية في جامعة هيوستن جيرالد هورن، انه وعلى الرغم من انتهاء حقبة العبودية في الولايات المتحدة ، فان ثقافتها ما تزال حية ، داعيا من وصفهم بـ”الاصدقاء والرفاق” الايرانيين للقدوم الى الامم المتحدة والدفاع عن حقوقهم .
ونقلت وكالة مهر عن هورن قوله إن “سياسة الولايات المتحدة ضد الامريكان من اصل افريقي لم تتغير على الرغم من الغاء حقبة العبودية ، لأن البحث عن العمالة الرخيصة في امريكا مازالت قائمة وتمثيل السود فيها كبير ، إلى جانب ذلك ، فإن الثقافة التي نشأت من العبودية التي تعني تبعية الأفارقة وإساءة معاملتهم لم تختف بعد”.
واضاف أن ” تغيير سلوك الامريكان البيض تجاه الامريكان من اصل افريقي يتطلب ضغطا عالميا لتغيير السياسة ، وبالتالي ، أدعو أصدقائنا ورفاقنا الإيرانيين إلى الدفاع عنهم ، ليس أقلها في لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان”.
وردا على سؤال بشأن تهديدات ترامب بنشر الجيش في الشوارع للسيطرة على الاضطرابات اشار هورن الى أن ” ترامب مثل وحش محاصر والوحوش تغدو اكثر خطورة حينما تتم محاصرتها ، لذا نراه يقوم بتأجيج الاضطرابات واتهام المحتجين لتحقيق مآربه “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.