Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الغارديان: خطة الضم للضفة وغور الأردن لن تفيد أحداً سوى غطرسة نتنياهو

المراقب العراقي/ متابعة

قال المعلق في صحيفة “الغارديان” سايمون تيسدال، إن الجميع خاسر من طموحات رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو التوسعية.

وقال في مقالته إن النزاع ظل على الأرض حيث امتلكها العرب وزعم اليهود أنها لهم، وكلاهما آمن بحقه بها. ومنذ الثلاثينات من القرن الماضي عندما زادت الفاشية الأوروبية أعداد اليهود في فلسطين، تكثف النزاع بشكل لا رجعة عنه. واليوم يريد نتنياهو مع الزعيم المشارك له في الدولة التي تبلغ فيها نسبة اليهود 74% إنهاء المهمة.

وتقوم خطة نتنياهو على ضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية ووادي الأردن، لكن اليوم المقرر لبدء الضم قد يؤجل بسبب الخلافات مع الولايات المتحدة حول مداه ووتيرته. وفي الأسبوع الماضي قال الملك عبد الله الثاني إن عملية الضم “غير مقبولة” وهدد بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني، فيما اعتبرت حماس في غزة الخطة بأنها إعلان للحرب.

ورغم تصميم نتنياهو على المضي في عملية الضم، إلا أنه من الصعب رؤية منطق للخطة التي تعتبر غير قانونية ضمن القانون الدولي. وستضر بشكل دائم بالفلسطينيين ولكنها ستؤثر على الكيان والاستقرار الإقليمي والمجتمع الدولي الذي يكافح لغز “إسرائيل- فلسطين” منذ دعم بريطانيا إقامة “وطن قومي لليهود” عام 1917.

إلا أن “التوسع السيادي” الذي يتحدث عنه نتنياهو سيجعل من “الوطن القومي” أمرا صعبا. ورغم أنه يعاند في هذا، إلا أنه يحاول استغلال خطة سلام متحيزة لصالحه. وبالنسبة للفلسطينيين فالضم هو بمثابة حكم إعدام على العملية السلمية التي تقوم على حل الدولتين، وستكون المأساة الأخيرة في ملحمة الأماني المقتولة والوعود المكسورة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.