Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

تجربة “حامد الشطري” الشعرية تربط الماضي السومري القديم بالحاضر

المراقب العراقي/ القسم الثقافي…

يرى الناقد وجدان عبدالعزيز ان تجربة د. حامد الشطري الشعرية هي جذر رابط بين الماضي و الحاضر العراقي الثائر  بوجه الظلم والحرب والطغيان.

وقال عبد العزيز في قراءة نقدية خص بها (المراقب العراقي): ان تجربة الشاعر الدكتور حامد الشطري الثقافية المعجونة بالوجع العراقي التليد، مدعاة للدراسة والتمعن، كونها جذر حضاري رابط بين الماضي السومري المجيد وبين حاضر العراقي الثائر دوما بوجه الظلم والحرب والطغيان، وان الشاعر الشطري، قد استلهم من معطيات تجربته الألم العراقي، والذي اصبح مهمازا له لبلورة موقف ثابت يمتاز بالثورية والرفض لذلك الوجع، ابتداءً من عصر الدكتاتورية مرورا بسقوطها الى يومنا هذا.

واضاف: ومما لاشك فيه ان الضمير الانساني الحي يبرز في ذروته بعد كل خيبة ونكسة، (ولعل هيمنة  التيارات الإنسانية  بعد الحربين  العالميتين  خير دليل على هذه الظاهرة،حيث مباشرة بعد نهاية الحربين، قامت  الأمم عبر مثقفيها ومفكريها وفنانيها وأدبائها في جميع أنحاء المعمورة بالحث على نشر الإنسانية،عبر المناداة بالتخلي عن ثقافة الهدم والدمار، والتشبث بثقافة البناء المنبنية على حقوق الإنسان الكونية،أينما كان،والعمل على نشرها  بين الناس وإعطاء  الشرعية لِحَقِّ الإنسان في التعايش والانفتاح بسلام وأمان وجوديين).

وتابع: من هذا المعطى كانت تجربة الشاعر حامد الشطري، وعلاقتها بالانسانية من خلال انتماء الشعر إلى الحياة في رؤيته، حيث يعتبر الشعر وسيلة تواصل بين الناس، يقول المفكر الفرنسي جان كوكتو: (الشعر ضرورة)، ومما قاله الشاعر المكسيكي أوكتافيوباث ذات يوم: (إن شعبا دون شعر، هو شعب دون روح، وإن أمة دون نقد  هي أمة عمياء).. اذن الشعر هو حسٌّ انسانيٌّ، كل مرة يخرج من تحت ركام المتغيرات المادية اللامتناهية، ليكون ضميرا انسانيا يحمل بذور الثورة وعدم الرضوخ والخنوع.. والشاعر الشطري تقلب انسانيا في ربوع الشعر، واليوم نتناول شيئا من شعره الرومانسي، بيد انه بقي مجبولا على الاخذ من التراث الموغل بالقدم، يقول:

(سأغطيك بفرشة من أوراق التوت

كي لا تنعكس اشعة الشمس على ازهارك المفتولة كمغزل يغزل بالضياء

كان آب اللهاب يرشك عند بوابات الفجر بزخة من نسيم يحمل ارتجافة الشمال

وانت يا ابنة الدلال

يتزاحم الالهة السومريون لحماية جسدك الذي يشبه الحالوب)

فكانت اوصافه دقيقة بلغة رشيقة، كأنها فتاة تعطي نفسها لاول وهلة، بيد انها قوية ولعوب لايمكن الوصول اليها بسهولة، هذه هي رؤية الشطري من الحاضر الموغل بالماضي العريق، فالحضارة السومرية، تُعدُّ بأنّها أقدم حضارة في العالم، وقامت في الأجزاء الجنوبية من بلاد الرافدين والشاعر جنوبي ايضا، ومن هذه العراقة تشكلت معاناة الشاعر مع تشكل لحظات درامية تمثل ابعاد التجربة الحضارية والمعاناة الفكرية، والهزيمة السياسية، حيث قوله: (وروحي طير البرية المفتون باليباس والعطش..)، لذا(يتساقط ندى ايلول/على غصنك الأبيض/تفيضين عطرا)، فهذا التوتر خلق لنا رؤية بان الشاعر منفعلا يعيش بين اليباس وبين الندى، بين الحاضر المعانق للماضي العريق، وهي الحضارة السّومريّة، اي حضارة فجر السُّلالات أوما قبل السُّلالات، وهي من أولى الحضارات البشريّة في العراق القديم، كما اسلفنا، وقد نشأت هذه الحضارة في فترة 2800ق.م تقريباً، هذا الامر جعل من الشاعر حامد الشطري يحمل ارثا ثقيلا مع حمله الوجع العراقي الحاضر، وهكذا هو في حيرة وتوتر وانفعال بقوله:

(وانا الآن

في مفترق الطرقات إلى السبعين

لا أعرف أبحث عن ماذا

عن وطن

عن ظل لوطن

عن ايمان

عن ظل لايمان

ام أبحث عن معلم

يعيد وصاياه الأولى

كي اكتبها للآتين)

ومضى في القول :ايمان تمثل له الايمان، والمعلم يمثل له التاريخ بعمقه الحضاري، والوصايا هي حكمة الحياة المغمسة بالوجع العراقي التليد، فـ(ليس الاديب مجرد انسان يملك مشاعرا واحاسيسا ويعاني من نفس المشكلات والمصاعب والآلام المنتشرة في المجتمع الانساني، وانما هو ايضا وقبل اي شيء آخر يبحث عن تجاوز لهذه المعاناة وعن حلول للمشكلات، حتى وهو في اكثر لحظاته انفعالا وتصويرا وابداعا..)كتاب الادب والفن ص9 ، (فهو يتأثؤ بكل اهتزازات الذبذبة الانسانية سلبا وايجابا ويتأثر بكل الوان الطيف الحياتي، التي تنسكب في وعاء وجوده كإنسان يمثل طبيعة الوجود وممثل لها، وهو كإنسان تأريخي يجب ان يرسم الطريق للاجيال الحاضرة والقادمة عبر ادبه الانساني الثر)كتاب الاتجاه الانساني في الشعر العربي المعاصر ص119 ، من هنا تتجلى لنا تجربة الدكتور حامد الشطري الشعرية الملامسة للاتجاه الانساني العالم في الادب .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.