تقرير: الانشقاقات بين ترامب والاتحاد الأوروبي تحولت إلى فجوة كبيرة

المراقب العراقي/ متابعة
أكد تقرير لشبكة سي أن أن الامريكية، السبت، أنه الحلفاء في حلف شمال الأطلسي يعيدون النظر في الوقت الراهن في العلاقة بينه وبين الولايات المتحدة بعد عمل استمر 70 عاما بين الجانبين بسبب مهاجمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لأعضاء الحلف في عدة مناسبات.
وذكر التقرير أن ”الاتحاد الأوروبي رفض وضع الولايات المتحدة ضمن البلدان الامنة مما يعني أن المسافرين الأمريكيين لن يكونوا مرحب بهم داخل الكتلة الأوروبية في المستقبل المنظور، بسبب ارتفاع عدوى فيروس كورونا في الولايات المتحدة بشكل مثير للجدل”.
وأضاف أن ”المسؤولين الأوروبيين يصرون على أن القرار لم يكن سياسيا لتهدئة الرئيس الأميركي الذي يهاجمهم باستمرار فيما قال مسؤول أوروبي رفض الكشف عن هويته: كنا نضع الصين من اجل إرضاء الولايات المتحدة“.
وتابع التقرير: ”أصبح من غير السري في الحالي أن واشنطن أقل اهتماما بالشؤون الأوروبية هذه الأيام. ومن المعروف أن الدول الأوروبية تسعى بنشاط إلى مزيد من الاستقلال الدبلوماسي عن أمريكا، وينطبق هذا بشكل خاص على الدول الأعضاء الـ 27 في الاتحاد”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.