ديكلاسيفايد: بريطانيا خرقت قراراً قضائياً واستمرت بتسليح دول العدوان على اليمن

المراقب العراقي/ متابعة
نشر موقع “ديكلاسيفايد يو كي”، وهي منظمة بريطانية تقوم منذ عام بالكشف عن دور بريطانيا في العالم، تقريرا قال فيه إن مئات من جنود السعودية ودول الخليج الأخرى تلقوا تدريباتهم العسكرية في بريطانيا في وقت استمرت فيه حرب اليمن.
وكشف التحقيق الاستقصائي عن بيانات لتدريب جنود سعوديين على قيادة المقاتلات الحربية التي استخدمت لقصف المدنيين في اليمن، وهو بلد يقف على حافة المجاعة. وقام الجنود البريطانيون بتدريب مئات من قوات التحالف الذي تقوده السعودية في قواعد أخرى ببريطانيا.
وورد في التحقيق، الذي أعده فيل ميللر، أن تلقي مئات الجنود التابعين لقوات العدوان التدريبات في قواعد سلاح الجو الملكي البريطاني جاء في وقت أصدرت فيه محكمة بريطانية أمرا بمنع تصدير السلاح البريطاني إلى السعودية بسبب المخاوف من حقوق الإنسان في حرب اليمن.
وبحسب البيانات التي حصل عليها الموقع من وزارة الدفاع البريطانية فقد تم تدريب 310 سعوديا في ست مواقع عسكرية تابعة لسلاح الجو البريطاني في إنكلترا وويلز، ولا يزال تدريب الطيارين السعوديين مستمرا حيث تستغرق بعض الدورات العسكرية أربعة أعوام. وكشفت البيانات عن تلقي 90 سعوديا تدريبات على طائرة “تايفون” في قاعدة كونينغزي في لينكولنشاير، غرب إنكلترا عام 2019. ولم تكشف وزارة الدفاع عن طبيعة المتدربين إن كانوا طيارين أم من الطواقم العاملة على الأرض.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.