Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

خارطة الأولمبية الدولية طوق نجاة للرياضة العراقية لاقامة انتخابات جديدة

تترقب الاتحادات الرياضية في العراق، نهاية الأزمة التي تعيشها منذ أكثر من سنة و3 أشهر، والمتمثلة في تعطيل المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، المنتخب خارج القوانين العراقية، ووقف الدولة دعمها المالي، نتيجة قرار القضاء بعدم شرعية الانتخابات.

وأرسلت اللجنة الأولمبية الدولية، إلى رئيس اللجنة الأولمبية العراقية، رعد حمودي، خارطة طريق لإقامة انتخابات جديدة، خلال الفترة المقبلة.

المضمون

أكدت الأولمبية الدولية في رسالتها، منح الرئيس الحالي رعد حمودي، شرعية المخاطبات وإدارة ملف تحضير الانتخابات المقبلة، بعد 3 أشهر من عقد اجتماع الجمعية العمومية الاستثنائي، على أن تجرى الانتخابات وفق القانون الجديد للجنة الأولمبية، وبالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة لإنهاء التقاطعات مع القوانين المحلية، وبما يتوافق مع الميثاق الأولمبي.

ومنحت الأولمبية الدولية للجمعية العمومية، حق إجراء بعض التعديلات على النظام الداخلي والتصويت عليه، كما أبدت استعداداتها لحل المشاكل لبعض الاتحادات المحلية في العراق، من خلال التواصل بشكل رسمي مع الاتحاد الدولي للعبة، مشددة على أن من يمثل الاتحادات التي ستدخل الانتخابات هم المعترف بهم من قبل الاتحاد الدولي لكل لعبة.

فرصة حقيقية

رئيس الاتحاد العراقي لألعاب القوى، الدكتور طالب فيصل، أوضح أن رسالة الأولمبية الدولية تعد فرصة حقيقية للخروج من الأزمة والعمل بشكل جاد لانبثاق مكتب تنفيذي يأخذ على عاتقه ترميم الرياضة العراقية بعد هذه المشاكل والتقاطعات التي أصابت مفاصل الرياضة العراقية وأثرت على مكانتها ونتائجها.

وأكد أن اتحاد ألعاب القوى سيلعب دورا فاعلا في حل الأزمة، وسيسهم في الحوارات ومخاطبة الاتحادات الأخرى، لضمان سير العملية الانتخابية بما يخدم الرياضة العراقية، دون الدخول في صراعات المصالح الشخصية؛ لأن المرحلة المقبلة تتطلب تضافر جهود الجمعية لانتشال الرياضة العراقية من واقعها المرير.

وتابع أن الجمعية العمومية ستكون أمام مسؤولية لإنهاء حالة التشرذم والتقاطعات سواء مع المؤسسات الرياضية فيما بينها أو مع القضاء العراقي، وبالتالي تعد الانتخابات المقبلة فرصة حقيقية لتصحيح المسار والاستفادة من التجارب السابقة.

بداية جديدة

رئيس اتحاد كرة السلة، الدكتور حسين العميدي، أكد أن توقيت رسالة اللجنة الأولمبية الدولية جاء مناسبا، نظرا لوجود تفرّغ تام لمسؤولي المؤسسات المعنية، وعدم وجود بطولات والتزامات ومشاغل، قد تحول دون المباشرة بتحويل المطلب الدولي إلى واقع عملي.

وأضاف: “الفترة الحالية ستكون مفصلية ومهمة للتخلص من إرهاصات لوائح دوكان (التي كتبت عام 2004 لإدارة الحركة الأولمبية) وتقاطعاتها مع القوانين المحلية، من خلال تشكيل لجنة خاصة بكتابة اللوائح الداخلية وفق القانون الجديد، وبما ينطبق مع الميثاق الأولمبي”.

وزاد: “يتم انتقاء اللجنة من الجمعية العمومية وتعمل مع مجلس شورى الدولة ووزارة الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية رعد حمودي، وبالتالي نخرج بلوائح تنهي جدل الماضي”.

وختم: “تطبيق حكم القضاء بعدم شرعية اللجنة الأولمبية الوطنية، هو من أفضل قرارات اللجنة الأولمبية الدولية؛ لأنه سيتم ترسيخ شرعية قانون اللجنة الأولمبية الوطنية رقم 29 لسنة 2019، ومن خلاله سينبثق نظام أساسي قوي تضعه الجمعية العمومية وتناقشه وتصادق عليه، ليتسنى لها التصويت لتشكيل مكتب تنفيذي جديد، وهو أمر مهم في طريق حل جميع العُقد المتوالية منذ عام 2003”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.