نيويورك تايمز: السيسي يلاحق محمد علي في إسبانيا ويطالب بترحيله

المراقب العراقي/ متابعة
يواجه المعارض المصري محمد علي قضية ترحيل في إسبانيا، حيث بدأ نظام عبد الفتاح السيسي باستهداف المناوئين له في الخارج. وفي تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” أعده ديكلان وولش ورفائيل مايندر، قالا إن المقاول المصري الذي كشف في سلسلة من أشرطة الفيديو عن حجم الفساد داخل نظام السيسي والقصور الرئاسية التي يبنيها الرئيس وأدت إلى مظاهرات مضادة للحكومة في خريف العام الماضي بات يواجه قضية ترحيل.
ويعيش المقاول في منفى اختياري بكاتالونيا منذ عام 2018. وفي العام الماضي قام بنشر سلسلة من الفيديوهات التي اشتكى فيها من الخداع الذي تعرض إليه مما أدى لتظاهرات في القاهرة وعدد من المدن المصرية. واشتبك عدد من المتظاهرين مع قوات الأمن وهتفوا بشعارات متحدية لنظام السيسي القمعي.
ويواجه علي احتمال ترحيله إلى مصر بتهمة التهرب الضريبي وغسل الأموال. وظهر أمام قاض إسباني من خلال فيديو بجلسة استماع أولية في 9 تموز ومنح 45 يوما لتقديم دفاع قانوني يشرح فيه أسباب عدم ترحيله.
المقاول المصري الذي كشف في أشرطة فيديو عن حجم الفساد داخل نظام السيسي والقصور الرئاسية التي يبنيها الرئيس وأدت إلى مظاهرات مضادة للحكومة بات يواجه قضية ترحيل.
وفي رسالة إلكترونية رفض محمد علي الذي عمل مع الجيش المصري لمدة 15 عاما الاتهامات وقال إنها محاولة من أجل معاقبته على نشاطاته المضادة للنظام.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.