كيريوس ينسحب من بطولة أمريكا للتنس

انسحب الأسترالي نيك كيريوس من بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، وانتقد مرة أخرى بعض اللاعبين بسبب تجاهلهم للإرشادات الطبية، خلال جائحة فيروس كورونا.
وسار كيريوس على خطى مواطنته آشلي بارتي، المصنفة الأولى عالميا، التي أعلنت الأسبوع الماضي انسحابها من البطولة، التي ستقام في الفترة من 31 آب إلى 13 أيلول.
وقال كيريوس في تسجيل مصور، نشره عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، “لن ألعب في بطولة أمريكا المفتوحة هذا العام”.

وأضاف “يؤلمني بشدة عدم الذهاب إلى هناك، والمنافسة في استاد آرثر آش، وهو واحد من أعظم الملاعب في الرياضة”.
وتابع “لكني لن أشارك من أجل الناس، ومن أجل الأستراليين، ومن أجل مئات وآلاف الأمريكيين الذين فقدوا حياتهم.. هذا هو قراري”.
ولا توجد مشكلة بالنسبة لكيريوس، مع قرار الاتحاد الأمريكي للتنس إقامة البطولة، أو اللاعبين المشاركين إذا اختاروا ذلك “طالما يتصرف الجميع بصورة ملائمة وآمنة”.
ويقر كيريوس (25 عاما) بأن الموظفين، من أصحاب الأجور المنخفضة في البطولة، مثل العاملين في المطعم وعمال النظافة وغرف الملابس، بحاجة لإقامتها.
لكن اللاعب الأسترالي المصنف 40 عالميا، وجه انتقادات أيضا للاعبين الذين دخل معهم في خلاف، على مدار الشهرين الماضيين، بعد أن اختاروا المشاركة في بطولة استعراضية بأوروبا، من تنظيم نوفاك ديوكوفيتش.
وأصيب ديوكوفيتش وبورنا تشوريتش وجريجور ديميتروف وفيكتور ترويتشكي بفيروس كورونا، خلال البطولة التي أُلغيت في نهاية المطاف.
وتابع كيريوس “على لاعبي التنس التصرف بطريقة تراعي مصالح بعضهم بعضا، وينبغي عليهم التعاون”.
وأردف “لا يمكنكم مجرد جمع المال حول أوروبا، أو محاولة الحصول على مكسب سريع، من خلال استضافة بطولة استعراضية.. هذا أمر في غاية الأنانية، فكروا لمرة واحدة في الآخرين”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.