Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

البناء الحقيقي

عدنان لفتة…

الخطوه الجادة والحقيقية التي ستبدأها الهيئة التطبيعية لاتحاد كرة القدم تكمن في عودة دوري الشباب الى الوجود وهي عملية اساسية في البناء واعادة الروح للفئات العمرية الذين عانوا الامرين نتيجة ما مرت به البلاد من ازمات وحروب ومشاكل  بعد الغاء بطولات الفئات العمرية لسنوات طويلة.

العودة الحقيقية الان في اقامة دوري الشباب مرادفا لبطولة الدوري الممتاز وفي ذلك عودة لاكتشاف المواهب وفرصة التعبير عن الاسماء الجديدة وعن المبدعين في فضاءات الكرة العراقية.

بعض الاندية اعتادت التبرير بقلة الموارد المالية وضعف الميزانيات في عدم المشاركة بفرق الشباب او اصلا عدم  تأسيس فرق لهذه الفئات مع ان لاعبي ومدربي فرق الفئات العمرية لا يتقاضون مبالغ كبيرة فليس هناك عقود ولا مرتبات عالية!!

دعم فرق الشباب في الأندية هي مهمة كبيرة في وزارة الشباب والرياضة ولابد من وضع الاموال وتخصيصها للأندية التي تساعد في بناء فرق الشباب وتجديد حضورها وتعزز بناء المواهب وتزيد من فرص الشباب في اللعب مع الأندية الكبيرة في بطولة خاصة بهم بعيدا عن أي مخالفات قانونية.

‏المعرقل لهذه البطولة هو التزوير في الأساس وهو الأمر الذي يجب على الاتحاد والهيئة التطبيعية القيام بأي معالجات سريعة من اجل عدم استفحال مثل هذه الظاهرة ومنع قيامها من خلال المراقبة الحثيثة للفرق ومراقبة كل شي يخص اللاعبين لأننا نريد بناء حقيقيا يسهم في تشكيل منتخبات المستقبل في الناشئين والأشبال والشباب ويعطي الفرصة للكرة العراقية للحصول على مواهب وأسماء جديدة في مختلف مراكز اللعب.

‏إقامة المباريات نعتقد بها مناسبة جدا إذا جرت قبل منافسات الكبار وفي نفس ملاعبها وهي في ذلك تعطي الفرصة للجمهور والمتابعين أن يتابعوا المواهب الجديدة وأيضا تعطي دفعة معنوية للاعبين الصغار كي يظهروا امام الجميع  ومن الضرورة أيضا أن نسهم في دعم هذه الفرق اعلاميا من حيث التغطية الإعلامية الحقيقية لهذه البطولة حتى ولو كان في نقل المباريات وتخصيص برامج تلفازية للحديث عنها، نعتقد انه دعم مستحق لهذه المواهب التي نحتاجها جدا في بناء كرتنا ومنتخباتنا وأيضا في التأسيس لصناعة مواهب المستقبل.

‏خطوة في الطريق الصحيح علينا دعمها جميعا من خلال الجمهور ووسائل الإعلام واللاعبين والمدربين والاتحاد والإدارات، على جميع الإدارات أن تركز على فرق الفئات العمرية تتابعها وتشجعها وتحرص على حضورها في ذلك خطوة أساسية لبناء المستقبل الذي طالما عانينا منها في السنوات الماضية في تشكيل منتخبات الشباب والناشئين والأشبال التي كانت تخضع للمزاجات والاختبارات وهي طريقة غير صحيحة اما الآن بوجود الدوري فإن الفرصة متاحة لظهور المواهب واكتشافهم بطريقة سهلة وأيضا في دعم مدربي هذه الفئات فهم يحتاجون إلى  العناية والاهتمام بهم، كانت الادارات تغض النظر عنهم لا تعطيهم الاجور لاشهر من الزمن، حان الوقت للالتفات لهم عن طريق دعم خاص من الوزارة.

‏اتجاه صحيح علينا دعمه وتعزيز ه في المرحلة الجديدة لانه سيعطي نتائج إيجابية لصالح كرتنا وصالح لاعبينا، دعم يفترض أن يسهم به الجميع لأن فيه البناء الحقيقي للكرة العراقية من اجل حضور مشرق وقوي في البطولات الاسيوية خلال الفترة المقبلة لا نبحث فيها عن النتائج بل عن البناء وزيادة فرص ظهور المواهب لاننا سنجني ثمارها في مستقبل قريب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.